أخبار

رئيس "الشاباك" يبحث الحرب الأوكرانية بواشنطن ويحذر من تصعيد فلسطيني في رمضان
تاريخ النشر: 13 مارس 2022 15:45 GMT
تاريخ التحديث: 13 مارس 2022 18:50 GMT

رئيس "الشاباك" يبحث الحرب الأوكرانية بواشنطن ويحذر من تصعيد فلسطيني في رمضان

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الأحد، عن زيارة قام بها رئيس جهاز الأمن العام "الشاباك" الإسرائيلي، رونين بار، إلى الولايات المتحدة خلال الأيام الماضية، التقى

+A -A
المصدر: إرم نيوز

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الأحد، عن زيارة قام بها رئيس جهاز الأمن العام ”الشاباك“ الإسرائيلي، رونين بار، إلى الولايات المتحدة خلال الأيام الماضية، التقى خلالها بمسؤولين كبار في وزارة الدفاع السيبراني، ونظيره الأمريكي.

وذكرت قناة ”i24 news“ الإسرائيلية، أن ”هذه الزيارة لرونين بار، تعتبر الأولى إلى الولايات المتحدة الأمريكية منذ توليه منصب رئيس الشاباك قبل 5 أشهر“.

وقالت القناة: ”هذه الزيارة التي أجراها رونين بار لواشنطن استمرت لعدة أيام وانتهت اليوم، قبل أن يعود رئيس الشاباك لإسرائيل في وقت سابق من اليوم الأحد“.

والتقى رئيس جهاز الشاباك الإسرائيلي، بنظيره الأمريكي، رئيس مكتب التحقيقات الفدرالي كريستوفر راي، وبمسؤولين كبار في الدفاع السيبراني.

وتضمنت الاجتماعات بحسب القناة الإسرائيلية، تبادل الآراء حول القتال بين روسيا وأوكرانيا، لكن بدون التأكيد على تفويضه من قبل رئيس الوزراء نفتالي بينيت بشأن هذه القضية.

وأوضحت القناة، أن ”هذه الزيارة تعد الأولى من نوعها لرونين بار، الذي يشغل منصب رئيس جهاز الأمن العام بإسرائيل، وهو يتعامل أيضاً مع الشؤون الفلسطينية“.

وبحسب القناة الإسرائيلية، أطلق رونين بار تحذيرات من احتمال اندلاع تصعيد أمني بالأراضي الفلسطينية خلال شهر رمضان الشهر المقبل.

وأشارت القناة إلى أن الجيش الإسرائيلي، وجهاز الأمن العام، حذرا خلال الأسابيع الأخيرة من مثل هذا التصعيد، والذي سيحدث على خلفية التداخل هذا العام بين عيد الفصح ورمضان.

كما حذر مسؤولون إسرائيليون من اندلاع تصعيد إسرائيلي في القدس، والتي من المتوقع أن تستقطب حوالي 100 ألف يهودي خلال عطلة العيد.

وأجرى رئيس ”الشاباك“ الإسرائيلي عدة زيارات لمصر والأراضي الفلسطينية منذ توليه المنصب قبل أشهر، حيث ناقش عدة ملفات تتعلق بالوضع الفلسطيني، وقضية الأسرى لدى حماس، مع مسؤولين مصريين في العام الماضي.

وزار رونين بار الأردن سراً في أواخر العام الماضي، نقل خلالها رسالة تأكيد للأردنيين على الأهمية التي يوليها للعلاقات معهم.

وأشارت وسائل إعلام عبرية، آنذاك، إلى أنه ورغم الخلافات في السنوات الأخيرة بعهد بنيامين نتنياهو مع الأردن، إلا أنه تم الحفاظ على روابط أمنية وثيقة بين الأجهزة الأمنية الإسرائيلية والأردنية ودول المنطقة.

وتم بحث خلال اللقاءات التي عقدها رئيس ”الشاباك“ في عمان، عدد من القضايا من أهمها تهريب الأسلحة من الحدود الأردنية، وخطر الإرهاب في ظل اقتراب المجموعات الموالية لإيران من العراق إلى الحدود مع إسرائيل، وفق ما ذكرته صحيفة ”إسرائيل اليوم“ العبرية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك