أخبار

صحيفة عبرية: أمريكا وأوكرانيا تخيران بينيت بين "الوساطة الجدية" أو دعم كييف
تاريخ النشر: 13 مارس 2022 12:28 GMT
تاريخ التحديث: 13 مارس 2022 14:15 GMT

صحيفة عبرية: أمريكا وأوكرانيا تخيران بينيت بين "الوساطة الجدية" أو دعم كييف

وضعت أمريكا وأوكرانيا، رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت بين خيارين بشأن محاولاته الوساطة في ملف الأزمة الأوكرانية مع روسيا، فيما تواجه إسرائيل انتقادات حادة

+A -A
المصدر: إرم نيوز

وضعت أمريكا وأوكرانيا، رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت بين خيارين بشأن محاولاته الوساطة في ملف الأزمة الأوكرانية مع روسيا، فيما تواجه إسرائيل انتقادات حادة بسبب موقفها من الأزمة، وفق صحيفة ”هآرتس“ العبرية.

يأتي ذلك، في الوقت الذي يواصل بينيت محاولاته لتصوير نفسه كوسيط بين روسيا وأوكرانيا، لوقف الحرب بين البلدين، بيد أن هذه الجهود تغضب الكثير من المسؤولين الأوكرانيين، الذين يطالبون بموقف إسرائيلي واضح من الغزو الروسي.

وقالت ”هآرتس“ إن ”أمريكا وأوكرانيا خيرتا بينيت بين الجدية في الوساطة مع روسيا وإظهار نتائج، أو الإعلان بشكل رسمي عن دعم كييف، بما يشمل نقل مساعدات أمنية إليها والانضمام إلى العقوبات التي فرضتها الدول الغربية على موسكو“.

وأوضحت الصحيفة العبرية، أن المسؤولين في أوكرانيا ”لا يحبون أسلوب رئيس الوزراء الإسرائيلي ويشككون في دوافعه ونواياه، كما أن جهود الوساطة التي يبذلها بينيت تغضب الكثير من المسؤولين الأوكرانيين“.

وأضافت الصحيفة: ”رغم أن الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، يجري اتصالات مباشرة مع بينيت، كان آخرها أمس السبت، إلا أن مسؤولين أوكرانيين أوضحوا لإسرائيل، في الأيام الأخيرة، أن لقاءه مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في الكرملين يوم السبت الماضي، في أوج الحرب، أثار استياءهم“.

وأشارت الصحيفة، إلى تصريحات سابقة لمسؤول أوكراني، تفيد بأن ”لدى كييف انطباعًا بأن مشاركة بينيت في الجهود الدبلوماسية مدفوعة أساسا بالرغبة في تجنب اتخاذ موقف واضح تجاه الغزو الروسي؛ خوفًا من الإضرار بالعلاقات مع موسكو“.

وقال المسؤول، وفق الصحيفة، إن ”مبادرة بينيت تبدو لنا كغطاء وذريعة للامتناع عن التحدث بحدة أكبر ضد روسيا وتزويدنا بالسلاح والانضمام إلى الدول التي تفرض عقوبات على روسيا“.

وبينت الصحيفة، أن الانتقادات الأوكرانية لجهود نفتالي بينيت أثارت الاستياء في إسرائيل، ونقلت عن مقربين من بينيت قولهم، إنه ”مستعد لتقديم المساعدة في جهود وقف الحرب“.

وأشارت الصحيفة، إلى أن مقربين من رئيس الوزراء الإسرائيلي اعتبروا أن ثمة مؤشرات أولية لنجاح الخطوات الإسرائيلية.

ولفتت إلى أن هناك استعدادا من قبل روسيا وأوكرانيا لتحويل الصراع من تهديد لوجود أوكرانيا ولمستقبل زيلينسكي، إلى حوار موضوعي أكثر حول الحدود والانضمام لحلف شمال الأطلسي ومستقبل الأقاليم الانفصالية.

وبدأ رئيس الوزراء الإسرائيلي، منذ أكثر من أسبوع، جهودا للوساطة بين روسيا وأوكرانيا، وأجرى اتصالات عديدة بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، فيما لم تثمر جهود الوساطة عن أي تفاهمات حتى اللحظة.

الجدير ذكره، أن إسرائيل لم تعلن رسميا حتى اللحظة انضمامها إلى العقوبات المفروضة على روسيا من قبل أمريكا والدول الغربية، في حين رفضت أكثر من طلب تقدمت به أوكرانيا لتزويدها بالمساعدات العسكرية والقبة الحديدية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك