أخبار

كييف تحتج على إجراءات إسرائيل لاستقبال اللاجئين الأوكرانيين
تاريخ النشر: 12 مارس 2022 20:21 GMT
تاريخ التحديث: 12 مارس 2022 23:15 GMT

كييف تحتج على إجراءات إسرائيل لاستقبال اللاجئين الأوكرانيين

كشف تقرير عبري، اليوم السبت، عن تقديم السفير الأوكراني يفغن كورنيشوك التماساً للمحكمة العليا الإسرائيلية ضد وزيرة الداخلية أيليت شاكيد والحكومة الإسرائيلية؛

+A -A
المصدر: تل أبيب - إرم نيوز

كشف تقرير عبري، اليوم السبت، عن تقديم السفير الأوكراني يفغن كورنيشوك التماساً للمحكمة العليا الإسرائيلية ضد وزيرة الداخلية أيليت شاكيد والحكومة الإسرائيلية؛ بسبب المخطط الجديد لاستيعاب اللاجئين الأوكرانيين.

والأسبوع الماضي، أعلنت وزيرة الداخلية الإسرائيلية شاكيد عن ”خطة لاستيعاب لاجئين من أوكرانيا“ والتي أعدتها مع طاقم وزارتها، حيث وصل عدد كبير منهم إلى إسرائيل منذ اندلاع الحرب.

وذكرت القناة ”12“ العبرية أن تطورا غير جيد طرأ على العلاقات بين أوكرانيا وإسرائيل، وذلك بعد أن أعلن السفير الأوكراني يفغن كورنيشوك قراره تقديم التماس لدى المحكمة العليا نيابة عن السفارة الأوكرانية ضد ”الحكومة الإسرائيلية“، ووزيرة الداخلية أيليت شاكيد حول السياسة الجديدة لوزارة الداخلية.

ونقلت القناة العبرية عن السفير الأوكراني في إسرائيل قوله إن ”سياسة شاكيد تنتهك الاتفاقات المبرمة بين أوكرانيا وإسرائيل، بخصوص إعفاء اللاجئين الأوكرانيين من التأشيرات“.

كما نظمت مجموعة من المتظاهرين وقفة احتجاجية أمام منزل وزيرة الداخلية الإسرائيلية شاكيد في مدينة تل أبيب؛ بسبب إبعاد اللاجئين القادمين من أوكرانيا.

ووصل حوالي 6923 من حاملي جوازات السفر الأوكرانية إلى مطار بن غوريون منذ بداية القتال، بينما تم رفض إدخال 231 منهم.

وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها ”اليهودي لا يرحل اللاجئ“، وفق ما ذكرته وسائل إعلام عبرية.

وأعلنت شاكيد، في وقت سابق من هذا الأسبوع، أن إسرائيل ستستضيف 25 ألف مواطن أوكراني غير يهودي ”مؤقتاً حتى انتهاء الغزو الروسي“.

وبحسب الوزيرة شاكيد، فإن 20 ألفا منهم كانوا في إسرائيل بشكل غير قانوني قبل الحرب، إضافة إلى ذلك، سيتم إلغاء الضمانات للاجئين، وبدلاً من ذلك سيُطلب من الإسرائيليين تعبئة نموذج يتعهدون فيه بأن الضيف سيغادر بمجرد انتهاء حالة الطوارئ.

ووفق القناة، ”ستستضيف دولة إسرائيل مؤقتاً حوالي 20 ألف مواطن أوكراني كانوا في إسرائيل قبل اندلاع الحرب الروسية على أوكرانيا، وعادة ما يكون ذلك انتهاكًا للقانون“.

وأوضحت شاكيد أنه تم الاتفاق على تخصيص حصة إضافية من الإقامة لـ 5000 مواطن أوكراني وصلوا أو سيصلون بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا.

وانتقد وزير الشتات الإسرائيلي نحمان شاي سلوك الوزيرة شاكيد، قائلاً: ”سأطالب في اجتماع مجلس الوزراء المقبل بتشكيل لجنة وزارية تقرر ماهية سياسة إسرائيل لاستيعاب اللاجئين“.

ويوم الجمعة، وجه السفير الأوكراني في إسرائيل اتهامات وانتقادات كبيرة لإسرائيل للمرة الثانية منذ الغزو الروسي لأوكرانيا، متهماً ”إسرائيل بأنها تخاف من روسيا“.

وقال السفير الأوكراني، في تصريحات أدلى بها للصحفيين، إن ”إسرائيل لا تفعل ما يكفي لدعم أوكرانيا من خلال تقديم المساعدات الدفاعية، واستيعاب اللاجئين، واتخاذ موقف واضح ضد روسيا“، متهماً إياها بـ ”الخوف“ من موسكو، وفق ما نقله موقع ”تايمز اف إسرائيل“.

وأكد كورنيشوك، في إفادته للصحفيين، أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ”لا يفهم“ رفض إسرائيل تزويد أوكرانيا بمعدات دفاعية، مثل الخوذات والسترات الواقية من الرصاص.

وأضاف: ”أنا كسفير لأوكرانيا أفهم موقف إسرائيل من الغزو الروسي ضد بلادنا، لكن رئيسنا لا يفهم“.

ودعا السفير الأوكراني إسرائيل إلى اتخاذ موقف واضح مؤيد لبلاده، كما وجه دعوته للحكومة الإسرائيلية بالانضمام إلى العقوبات التي يقودها الغرب ضد روسيا، وأن تقوم الشركات الإسرائيلية الخاصة بإنهاء أعمالها مع نظيراتها الروسية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك