أخبار

زعيم الإصلاحيين في إيران: ما يحدث في أوكرانيا غزو من قوة أجنبية
تاريخ النشر: 10 مارس 2022 18:14 GMT
تاريخ التحديث: 10 مارس 2022 20:25 GMT

زعيم الإصلاحيين في إيران: ما يحدث في أوكرانيا غزو من قوة أجنبية

وصف زعيم الإصلاحيين في إيران، الرئيس الأسبق محمد خاتمي، يوم الخميس، ما يحدث في أوكرانيا بأنه "غزو من قوة أجنبية"، في إشارة إلى العمليات العسكرية التي تشنها

+A -A
المصدر: إرم نيوز

وصف زعيم الإصلاحيين في إيران، الرئيس الأسبق محمد خاتمي، يوم الخميس، ما يحدث في أوكرانيا بأنه ”غزو من قوة أجنبية“، في إشارة إلى العمليات العسكرية التي تشنها القوات الروسية ضد جارتها أوكرانيا منذ الـ 24 من فبراير/ شباط الماضي.

وقال خاتمي في رسالة إلى المؤتمر الثالث لحزب جمعية المحاربين القدامى (أحد الأحزاب الإصلاحية): ”ما يحدث في أوكرانيا هو قمع أمة تريد أن تعيش بحرية واستقلالية“.

وأضاف خاتمي أن ”ما يحدث في أوكرانيا، بغض النظر عن أسباب هذا الوضع المؤسف، هو غزو أرض حرة من قبل قوة أجنبية“.

وشدد زعيم الإصلاحيين في إيران على أن استخدام القوة وتدمير البنى التحتية الاجتماعية والاقتصادية والتقنية للمجتمع وقمع الشعب وفرض المطالب عليه بقبضة من حديد أمر مدان على أي حال.

وأعلن خاتمي تأييده لمقاومة الشعب الأوكراني للهجوم الروسي، وقال: ”لقد ذقنا طعم العدوان وقمنا بمقاومته بقوة“، في إشارة إلى الحرب العراقية الإيرانية التي اندلعت عام 1980 واستمرت ثماني سنوات.

وقال خاتمي إنه يتعاطف مع الشعب الأوكراني و“جميع الشعوب المضطهدة“، داعياً إلى الحوار لحل الأزمات في العالم.

وأصبحت قضية الهجوم الروسي على أوكرانيا محل خلاف بين معسكر المتشددين الإيرانيين المؤيدين ضمنياً له بذريعة المخاوف من توسع حلف الناتو، والتيار الإصلاحي الذي يعلن معارضته لهذا الهجوم ويصفه بـ ”العدوان“.

ويوم الثلاثاء الماضي، دعا المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي بهادري جهرمي، إلى وقف الحرب بین روسیا وأوكرانيا عبر تجفيف جذور هذه الأزمة، معتبراً أن ”جذر كل هذا هو سياسات صنع الأزمات للمافيا الأمريكية“.

وأكد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي أن ”إيران ضد الحرب وكلما كانت نهاية الحرب أقرب يكون ذلك في مصلحة الشعوب“، مضيفاً: ”لقد وقع الشعب الأوكراني ضحية لسياسات الولايات المتحدة“.

وألقى الزعيم الإيراني آية الله علي خامنئي باللوم على الدول الغربية والولايات المتحدة في الهجوم الروسي، قائلاً: ”لقد وقعت أوكرانيا ضحية للسياسة الأمريكية“.

وقال خامنئي: ”نحن نؤيد إنهاء الحرب في أوكرانيا ونريد أن تنتهي الحرب هناك، لكن علاج أي أزمة لا يمكن تحقيقه إلا إذا عُرف جذرها، وجذر الأزمة في أوكرانيا هو سياسات الولايات المتحدة والغرب“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك