أخبار

صحيفة إيرانية: إسرائيل تهاجم قواتنا في سوريا بموافقة روسية
تاريخ النشر: 10 مارس 2022 12:15 GMT
تاريخ التحديث: 10 مارس 2022 15:05 GMT

صحيفة إيرانية: إسرائيل تهاجم قواتنا في سوريا بموافقة روسية

قالت صحيفة "جمهوري إسلامي" الإيرانية الحكومية، اليوم الخميس، إن "إسرائيل تهاجم القوات الإيرانية المتواجدة في سوريا بموافقة من روسيا". وذكر رئيس تحرير الصحيفة،

+A -A
المصدر: إرم نيوز

قالت صحيفة ”جمهوري إسلامي“ الإيرانية الحكومية، اليوم الخميس، إن ”إسرائيل تهاجم القوات الإيرانية المتواجدة في سوريا بموافقة من روسيا“.

وذكر رئيس تحرير الصحيفة، رجل الدين الإيراني مسيح مهاجري، في مقال افتتاحي، ”لدى روسيا الآن شرط أن يضمن للولايات المتحدة أن العلاقات التجارية والاقتصادية والاستثمارية بين روسيا وإيران ستُعفى من العقوبات المناهضة لروسيا، وهو مطلب يتعارض مع الاتفاق النووي الذي لم يسمع به على الإطلاق“.

وأوضح مهاجري، ”في حالة الحرب السورية وخلافًا لجميع المعايير، لم يتخذ الروس خطوة واحدة لمنع الغارات الجوية الإسرائيلية على القوات الإيرانية المتمركزة في سوريا“.

وتابع: ”يعلم الجميع أن الصهاينة لا ينفذون هذه الهجمات دون موافقة الروس، وقبل يومين فقط قُتل عنصران من الحرس الثوري بغارة جوية شنها النظام الصهيوني في سوريا“.

وكان الحرس الثوري نعى في بيان، مساء الثلاثاء، مقتل الضابطين برتبة عقيد، وهما مرتضى سعيد نجاد، وإحسان كربلائي بور، مضيفا أن ”العدو الإسرائيلي سيدفع ثمن هذه الجريمة“.

وهدد الحرس الثوري الأربعاء، إسرائيل، برد على خلفية مقتل اثنين من ضباطه جراء هجوم شنته مقاتلات إسرائيلية على مواقع للقوات الإيرانية قرب العاصمة السورية دمشق، فجر الإثنين الماضي.

كما أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، أمس، أن ”إسرائيل ستدفع ثمن الوقاحة التي ارتكبتها في دمشق“، مضيفا: ”الرد على الجرائم الإنسانية لنظام الفصل العنصري تعد أحد الأهداف الرئيسية لمحور المقاومة في المنطقة“.

وبدوره، قال السياسي الإصلاحي، نائب رئيس البرلمان السابق، علي مطهري، إن ”إسرائيل تنسق مع روسيا في مهاجمة القوات الإيرانية في سوريا“، في إشارة إلى الهجوم الإسرائيلي على المواقع الإيرانية في سوريا.

وفي أبريل/نيسان عام 2018، هاجمت مقاتلات إسرائيلية قاعدة ”T4“ الجوية في محافظة حمص وسط سوريا؛ مما أسفر عن مقتل عدد من القوات الإيرانية، بما في ذلك عمار موسوي، ومهدي لطفي نياسار، وأكبر زوار جنتي.

وفي الصيف الماضي، قُتل أربعة مسلحين إيرانيين في غارات جوية إسرائيلية على مواقع عسكرية في جبال القلمون بالقرب من دمشق.

ويؤكد مسؤولون عسكريون إسرائيليون، أن تنفيذ هجمات داخل سوريا تهدف إلى إنهاء الوجود العسكري القوي للنظام الإيراني في هذا البلد.

كما تعرضت مواقع عسكرية تابعة للميليشيات التي تدعمها إيران في سوريا، من بينها حزب الله اللبناني، وكتائب حزب الله العراقي، للقصف.

وطالما توعدت إيران إسرائيل برد عسكري، لكن في 10 من يونيو/حزيران 2018، أعلن الجيش الإسرائيلي أن قواته في الجولان السوري تعرضت لقصف بالصواريخ والقذائف شنته قوات إيرانية متواجدة في سوريا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك