أخبار

"الوضع مقلق وبكين حزينة".. تعليق جديد من الرئيس الصيني حول الأزمة الأوكرانية
تاريخ النشر: 08 مارس 2022 12:32 GMT
تاريخ التحديث: 08 مارس 2022 14:35 GMT

"الوضع مقلق وبكين حزينة".. تعليق جديد من الرئيس الصيني حول الأزمة الأوكرانية

دعا الرئيس الصيني شي جين بينغ، اليوم الثلاثاء، إلى "أقصى درجات ضبط النفس" في النزاع الأوكراني، واصفًا الأزمة بأنها "مقلقة للغاية"، وفق ما أوردته وكالة "فرانس

+A -A
المصدر: فريق التحرير

دعا الرئيس الصيني شي جين بينغ، اليوم الثلاثاء، إلى ”أقصى درجات ضبط النفس“ في النزاع الأوكراني، واصفًا الأزمة بأنها ”مقلقة للغاية“، وفق ما أوردته وكالة ”فرانس برس“.

وتأتي تصريحات شي في قمة بالفيديو مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشار الألماني أولاف شولتس، بعد أكثر من أسبوع على شن روسيا غزوًا لأوكرانيا، ومع إعلان الأمم المتحدة أن عدد الفارين من الحرب تجاوز مليوني شخص.

ورفضت بكين إدانة الغزو الروسي لأوكرانيا، وقال شي إنه يريد ”أن يحافظ الجانبان على زخم المفاوضات والتغلب على الصعوبات ومواصلة المحادثات من أجل تحقيق نتائج.. ومنع حدوث أزمة إنسانية واسعة النطاق“، بحسب ما أوردته محطة ”سي سي تي في“ الوطنية.

الصين حزينة

وأضاف شي أن ”الوضع الحالي في أوكرانيا مقلق للغاية“ والصين ”حزينة جدًا لتجدد الحرب في القارة الأوروبية“.

وأعلنت الصين أيضًا أنها سترسل مساعدات إنسانية إلى أوكرانيا.

وأمس الإثنين، قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي، إن الصداقة بين بكين وموسكو ما زالت قوية جدًا رغم الإدانة الدولية للغزو الروسي لأوكرانيا، فيما عرض مساعدة بكين في التوسط من أجل تحقيق السلام، وفق ”فرانس برس“.

وأضاف وانغ خلال مؤتمر صحفي سنوي أن ”الصداقة بين الشعبين متينة للغاية، وآفاق التعاون المستقبلي للجانبين واسعة جدًا“، مضيفًا أن الصين سترسل مساعدات إنسانية إلى أوكرانيا وهي ”على استعداد للعمل مع المجتمع الدولي للقيام بالوساطة اللازمة“.

ووصف وانغ يي العلاقات الصينية- الروسية بأنها ”العلاقة الثنائية الأكثر أهمية في العالم، إذ من شأنها أن تفضي إلى السلام والاستقرار والتنمية في العالم“.

وأشار وزير الخارجية إلى اتفاق الشراكة الشهر الماضي على أنه ”يظهر للعالم بشكل واضح لا لبس فيه“ أن البلدين ”يعارضان إحياء عقلية الحرب الباردة وإثارة مواجهات أيديولوجية“.

وكسرت الصين، يوم الأحد الماضي، صمتها بشأن الغزو الروسي على أوكرانيا، معبرة عن قلقها بشأن المحطات النووية الأوكرانية، بحسب ما أفاد تقرير نشره موقع ”بزنس إنسايدر“.

وسيطرت القوات الروسية، يوم الجمعة الماضي، على محطة زابوريجيا النووية، ونتج عن الهجوم حريق بالقرب من المحطة، ما تسبب بحالة قلق دولي من المخاطر التي قد يحملها استهداف المحطة النووية.

ونقل التقرير عن وزارة الخارجية الصينية قولها إنها قلقة بشأن السلامة النووية لأوكرانيا، وحثت روسيا على ”الهدوء وضبط النفس“، في تعليق يشكل خروجًا عن موقف الصين تجاه الحرب على أوكرانيا.

وأشار إلى أن المتحدث باسم الخارجية الصينية، وانغ ون بين قال خلال مؤتمر صحفي: ”إن الصين تولي أهمية كبيرة للسلامة النووية، وتشعر بالقلق إزاء حالة السلامة والأمن للمنشآت النووية في أوكرانيا“.

وكانت الصين امتنعت عن التصويت في الأمم المتحدة على مشروع قرار لمطالبة روسيا بسحب قواتها العسكرية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك