أخبار

قنبلة تستهدف مركزا روسيا في باريس.. وشاحنة تقتحم السفارة بأيرلندا
تاريخ النشر: 07 مارس 2022 21:49 GMT
تاريخ التحديث: 08 مارس 2022 6:16 GMT

قنبلة تستهدف مركزا روسيا في باريس.. وشاحنة تقتحم السفارة بأيرلندا

ذكرت صحيفة لو باريزيان أن معهدًا ثقافيًّا روسيًّا في باريس هوجِم ليلة الأحد بقنبلة حارقة (مولوتوف)، في أخطر هجوم يستهدف مبنى روسيًّا في فرنسا منذ بدء الحرب في

+A -A
المصدر: رويترز

ذكرت صحيفة لو باريزيان أن معهدًا ثقافيًّا روسيًّا في باريس هوجِم ليلة الأحد بقنبلة حارقة (مولوتوف)، في أخطر هجوم يستهدف مبنى روسيًّا في فرنسا منذ بدء الحرب في أوكرانيا.

وقال التقرير إن حارس أمن عند ”البيت الروسي للعلوم والثقافة“ أبلغ الشرطة بعد اكتشافه مهاجمة بوابة المبنى. ويتمتع المكتب، الواقع في الحي رقم 16 بالعاصمة الفرنسية، بوضع دبلوماسي.

وذكر التقرير نقلا عن مصدر بالشرطة أنه تم العثور على بعض قطع الزجاج والسائل على الأرض. وعثرت السلطات أيضا على لوحة إعلانات انصهرت جزئيا واسودت بسبب النيران.

وأحال المعهد الثقافي الاستفسارات إلى السفارة الروسية في باريس. ولم يرد متحدث باسم السفارة على طلب للتعليق. ونشرت السفارة الروسية على تويتر لقطة فيديو لانفجار قرب بوابة مبنى ودعت ”السلطات الفرنسية إلى ضمان أمن ممثلي روسيا الرسميين في فرنسا“.

وجرى استهداف مبان على صلة بروسيا بضع مرات منذ أن غزت أوكرانيا فيما تصفه موسكو ”بعملية عسكرية خاصة“ بينما ندد به العديد من الدول باعتباره هجوما على دولة ذات سيادة.

وفي الإطار ذاته، اعتقلت السلطات الأيرلندية الاثنين رجلا اقتحم بشاحنة بوابات السفارة الروسية في أيرلندا احتجاجا على الغزو الروسي لأوكرانيا.

وأظهرت لقطات مصورة نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي السائق وهو يرجع بالسيارة إلى الخلف مقتحما بوابات السفارة في دبلن ثم يتوقف بعد تحطم إحدى البوابات.

وأظهر تسجيل مصور الرجل الذي تحدث بلكنة أيرلندية يوزع صورا فوتوغرافية قال إنها لأسرة قُتلت في أوكرانيا أمس الأحد، ويقول لمن تجمعوا بالخارج إنه يريد أن يرحل السفير الروسي عن البلاد.

ووصفت السفارة الروسية الحادث في بيان بأنه ”عمل إجرامي مجنون“ يبعث على القلق الشديد. ودعت السلطات الأيرلندية إلى اتخاذ إجراءات شاملة لحماية سلامة موظفيها وعائلاتهم.

ورسم محتجون شعارات مناهضة للحرب على جدران السفارة في الأيام الماضية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك