هيرتسوج يعارض مقترح حكومة تناوب مع نتنياهو

هيرتسوج يعارض مقترح حكومة تناوب مع نتنياهو

المصدر: إرم – من ربيع يحيى

أعلن يتسحاق هيرتسوج، زعيم حزب العمل، والذي يأتي على رأس قائمة تحالف ”المعسكر الصهيوني“ الانتخابي، المنافس الرئيسي لحزب الليكود، في انتخابات الكنيست العشرين، أنه لن يقبل بحكومة تناوب مع بنيامين نتنياهو، حال نجاحه في الانتخابات التي تجرى الثلاثاء القادم.

وأدلى هيرتسوج بحوار للقناة الإسرائيلية الثانية مساء الخميس 12 مارس/ آذار، أكد فيه أنه لا يعتزم التوقيع على اتفاق حكومة تناوب مع نتنياهو، مضيفا أنه ”يعتزم استبداله وإعادة الأمل للإسرائيليين“.

وأضاف هيرتسوج أنه يتحمل مسؤولية إعادة الأمل للمواطنين، وأن ”من يريد ائتلاف قوي برئاسته، عليه أن يمنحه صوته“.

ونفى هيرتسوج أن يكون قد يعتزم تقسيم مدينة القدس المحتلة، مؤكدا أن ”من قسم إسرائيل ومواطنيها بالكامل هو نتنياهو، وأنه لا يعرف فكرة التقسيم، بقدر اعتزامه توحيد المواطنين، وأن القدس ستظل موحدة في ظل رئاسته للحكومة“.

وزعم هيرتسوج أن ”الفلسطينيين اختاروا القيام بخطوات أحادية الجانب، وأنه يعرف كيف يحشد العالم خلفه لكي يوصل للفلسطينين رسالة بأن ما فعلوه غير مقبول“، مضيفا أنه ”سيحاول دفع الأمور نحو تحديد جدول أعمال إقليمي، بمقتضاه يمكن الجلوس مع الفلسطينيين وإعادة الحوار معهم“.

وأكد رئيس المعارضة بالكنيست المنحل، أنه سينجح في تشكيل ائتلاف حكومي، وأنه يركز كامل طاقته للحديث مع جميع الأحزاب والتيارات، لافتا إلى أن مسألة عدم خبرته برئاسة حكومة إسرائيل بالمقارنة بنتنياهو لا تمثل الكثير، وأن“ الديمقراطية تحتم أن يتولى شخص آخر الحكومة، وأن هذا ما يحدث في جميع أنحاء العالم“.

تأتي تلك التصريحات في وقت أكدت فيه مصادر مقربة من الليكود أن نتنياهو يرفض فكرة تشكيل حكومة تناوب مع ”المعسكر الصهيوني“ برئاسة هيرتسوج، وأنه يفضل حكومة يمين مصغرة على حكومة ائتلافية موسعة، تجمعه بمعارضيه السابقين في الكنيست التاسع عشر.

وكان الرئيس الإسرائيلي ريؤفين ريفيلن قد ذكر الأحد 8 مارس/ آذار، خلال اجتماع مع مستشاريه، أنه يتحسب لاحتمالات حدوث مأزق سياسي، في أعقاب ظهور نتائج انتخابات الكنيست، التي ستجرى الأسبوع القادم، وبخاصة في حالة عدم تحقيق أي من الأحزاب المتنافسة أغلبية ساحقة.

كما أعلن أنه يخشى عدم إجماع رؤساء الأحزاب التي حصلت على مقاعد في الكنيست على مرشح محدد لتشكيل الحكومة، وبالتالي سيضطر لإطلاق مبادرة لإعلان حكومة وحدة وطنية بالتناوب، تتولى بدورها سن تشريعات لتغيير طريقة تشكيل الحكومة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com