التحالف الدولي يشن 13 ضربة جوية في العراق

التحالف الدولي يشن 13 ضربة جوية في العراق

إرم- أعلن الجيش الأمريكي في بيان صادر عن قوة المهام المشتركة أمس الخميس، أن الولايات المتحدة وشركاءها في التحالف نفذوا 13 ضربة جوية على مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“ في العراق منذ ساعة مبكرة من يوم الأربعاء.

وأضاف إن خمسة من الضربات أصابت مركبات وحفارات لتنظيم الدولة الإسلامية قرب تكريت وثلاث ضربات جوية أصابت وحدات تكتيكية ومركبة قرب الفلوجة.

وتابع البيان: ”إن قوات التحالف لم تنفذ أي ضربات في سوريا خلال تلك الفترة“.

و قال ضابط بالجيش العراقي ومصدر في الشرطة، أمس الخميس إن جنوداً في وحدة تابعة للجيش العراقي في محافظة الأنبار بغرب البلاد قتلوا ”بنيران صديقة“ على ما يبدو.

وذكر المصدر في الجيش أن 22 جندياً قتلوا الأربعاء عندما قصفت طائرة قيادة سرية تابعة للجيش على مشارف مدينة الرمادي عاصمة الأنبار.

وقال المصدر إنه يعتقد أن القنبلة أطلقت من طائرة تابعة للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لكن المتحدث باسم التحالف اللفتنانت كولونيل ”توماس جيلران“، قال إن الضربة الوحيدة التي نفذها التحالف في المحافظة لم ينتج عنها أي ”إصابات بنيران صديقة“.

وأشار مسؤولون عسكريون أمريكيون، في تصريحات لوكالة أنباء ”رويترز“، اشترطوا عدم الإفصاح عن أسمائهم، إلى أن طائرات قوة الأمن العراقية كانت تعمل في منطقة وقعت فيها الضربة وأن مسؤولين أمريكيين يتشارون مع مسؤولين عراقيين بشأن تقارير حادث ”نيران صديقة“ بين القوات العراقية.

وأكد أحد المسؤولين الأمريكيين إن الضربة الجوية التابعة للتحالف في محافظة الأنبار أمس الأول (الأربعاء) كانت تبعد 33 كيلومتراً عن المنطقة التي وقع فيها حادث النيران الصديقة المزعوم.

وأوضح مصدر عسكري عراقي إن الطائرات العراقية لم تعمل في المنطقة منذ شهرين، وقال ”ليس لدينا أي طائرات حربية عراقية تنفذ واجبات قتالية في الأنبار“.

وذكر مصدر بالشرطة العراقية أن عشرات الجنود قتلوا فيما وصفه بأنه حادث ”نيران صديقة“ دون أن يحدد جنسية الطائرة التي نفذت الغارة الجوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com