توجه أمريكي لرفع الحدود الجغرافية في محاربة ”داعش“

توجه أمريكي لرفع الحدود الجغرافية في محاربة ”داعش“

إرم- أعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أن هناك جماعات إرهابية تعمل لاستهداف الولايات المتحدة.

وأضاف كيري في جلسة استماع الكونغرس لخطة الإدارة الأمريكية لمحاربة ”داعش“ أن واشنطن تنظر في اقتراح تفويض مناسب للحرب ضد داعش يتضمن رفع الحدود الجغرافية في الحرب على التنظيم.

وأكد كيري أن ضربات التحالف قطعت الكثير من طرق الإمداد للتنظيم في العراق وسوريا.

وحث كيري ”الكونغرس“، على منح الرئيس باراك أوباما رسمياً صلاحية شن الحرب ضد تنظيم ”داعش“ في العراق وسوريا.

وقال للجنة العلاقات الدولية في مجلس الشيوخ إن ”مشروع القانون الذي تقدمنا به (للكونغرس) يعطي الرئيس تفويضاً واضحاً لقيادة نزاع مسلح ضد تنظيم ”داعش“ والاشخاص والقوات المرتبطين به“.

وقال كيري إن ”وطننا يكون أقوى حين نعمل سوية، ولا يمكننا ببساطة ان نسمح لهذه المجموعة من المجرمين وقطاع الطرق ان تحقق طموحاتها“.

ودعا كيري إلى إجماع على التصويت لصالح تفويض جديد لاستخدام القوة العسكرية ضد ”داعش“. ومن شأن ذلك أن يمنح أوباما الغطاء السياسي في الداخل فضلاً عن قاعدة قانونية صلبة خاصة بين حلفاء الولايات المتحدة الذين انضموا إلى التحالف الدولي ضد التنظيم الإرهابي.

بدوره ربط وزير الدفاع الأمريكي، آشتون كارتر، استكمال الحملة العسكرية ضد ”داعش“ خلال 3 سنوات بوجود تفويض ”الكونغرس“، مؤكداً أن تفويض استخدام القوة العسكرية يوفر حرية التعامل في الحرب ضد ”داعش“ بحسب رأيه.

وأضاف أن إستراتيجية الحكومة الأميركية الآن لا تتضمن نشر قوات عسكرية برية في أي مكان لمحاربة ”داعش“.

بدوره، أعرب رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة، الجنرال مارتن ديمبسي، عن القلق من دعم إيران للميليشيات التي تقاتل داعش.

وأشار الجنرال الأمريكي إلى أن واشنطن تراقب عن كثب النشاط الإيراني في العراق وسوريا.

وأضاف ديمبسي أن ”داعش تشكل تهديداً إقليمياً ودولياً علينا التصدي له“.

من جهة أخرى اعتبر ديمبسي إن التفويض العسكري لا يوفر الحماية لقوات المعارضة السورية التي يقوم ضباط أميركيون بتدريبها.

ومن جهة أخرى قال ديمبسي إن الولايات المتحدة تبحث مع المسؤولين الأتراك على مدى جولتين إمكانية فرض حظر جوي فوق حلب السورية وذلك لحماية المسلحين بحسب تعبيره. وشدد أن هذه المباحثات ستستكمل إذا دعت الضرورة لذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com