كيري: لا يمكن للكونغرس تعديل أي اتفاق نووي مع إيران

كيري: لا يمكن للكونغرس تعديل أي اتفاق نووي مع إيران

واشنطن- أبلغ وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الأربعاء أعضاء الكونجرس بأنه لن يكون بمقدورهم تعديل أي اتفاق بين الولايات المتحدة وإيران على الرغم من تهديدات وجهها أعضاء الجمهوريون في مجلس الشيوخ.

وقال كيري في إفادة في الكونجرس إنه رد ”وهو غير مصدق تماما“ على رسالة مفتوحة وقعها 47 سيناتورا تحذر من أن أي اتفاق نووي سيستمر فقط في الفترة المتبقية من رئاسة باراك اوباما في البيت الأبيض.

وأضاف كيري أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ ”عندما تقول (الرسالة) إن الكونجرس يمكن أن يعدل شروط الاتفاق في أي وقت يكون هذا خطأ صريح، ليس من حقك تعديل اتفاق تم التوصل إليه مع قادة دولة.“

وانتقد البيت الأبيض الرسالة ووصفها بأنها عمل ”طائش وغير مسؤول“ وحذر من أنها تمثل تدخلا في جهود التفاوض مع الإيرانيين.

وتمر المفاوضات التي تستأنف بقيادة كيري الأسبوع القادم في لوزان بسويسرا بمرحلة حرجة مع سعي الجانبين للوفاء بمهلة تنتهي بنهاية مارس/ آذار للتوصل إلى اتفاق إطار ثم التوصل إلى اتفاق نهائي في يونيو /حزيران يخفف العقوبات التي أضرت بالاقتصاد الإيراني.

وتمثل الرسالة تدخلا غير معتاد من جانب المشرعين في السياسة الخارجية الأمريكية.

ويقسم الدستور الأمريكي السياسة الخارجية بين الرئيس والكونجرس.

وقال كيري: ”على مدى 29 عاما من وجودي في مجلس الشيوخ لم أسمع بهذا أو حتى أسمح باقتراح بذلك أو أي شيء شبيه بذلك… هذه الرسالة تتجاهل أكثر من قرنين من سوابق السياسة الخارجية الأمريكية.“

وأضاف أن الرسالة تقوض وتشكك في ”آلاف الاتفاقات“ التي وقعتها الولايات المتحدة مع حكومات أجنبية في أنحاء العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com