لوفيغارو: الاتحاد الأوروبي يفكر بعملية أمنية في ليبيا

لوفيغارو: الاتحاد الأوروبي يفكر بعملية أمنية في ليبيا

ستراسبورغ – كشفت كبيرة الدبلوماسيين الأوروبيين الإيطالية فيديريكا، أن الاتحاد الأوروبي ”يفكر في عملية أمنية بالأراضي الليبية أو بالقرب من الساحل، للمساعدة في عودة السلام“.

وأضافت موغيرني أن ”المسألة نوقشت في عطلة نهاية الأسبوع خلال اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في ريغا (لاتفيا)، وتم بحث أوجه المساهمات الممكنة للاتحاد في تثبيت اتفاق محتمل بين الأطراف الليبيين“.

ويجري التفكير في ثلاث صيغ: ”بعثة لمراقبة وقف إطلاق النار، وثانية لحماية المنشآت النفطية، وأخرى لتعزيز المسائل البحرية الموجودة أصلاً في جنوب البحر الأبيض المتوسط“، بحسب صحيفة ”لوفيغارو“ الفرنسية.

وتأتي هذه المبادرة من باريس وروما.

فلا يخفي لوران فابيوس وزير الخارجية الفرنسي، قلقه من التقدم العسكري للمتطرفين على بعد بضع مئات من الكيلومترات من الساحل الأوروبي.

أما إيطاليا التي تواجه سواحلها تدفقا مستمرا من المهاجرين غير الشرعيين فتخشى خصوصا الابتزاز الذي قد تمارسه الفصائل الليبية بهذا الخصوص، ما بين 500 ألف ومليون مهاجر قد يكونون على استعداد لمغادرة ليبيا، وفقا لوكالة فرونتكس الأوروبية.

وتعد ليبيا نقطة الانطلاق الأولى للمهاجرين غير الشرعيين، فمن أصل 274 ألف مهاجر غير شرعي تم إحصاؤهم في الاتحاد الأوروبي العام الماضي، وصل 170 ألف منهم إلى إيطاليا عن طريق البحر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة