اليونان تطالب ألمانيا بدفع تعويضات الحرب العالمية الثانية

اليونان تطالب ألمانيا بدفع تعويضات الحرب العالمية الثانية

أثينا-قال رئيس الحكومة اليونانية ”أليكسيس تسيبراس“، إن ”مسالة تعويضات الحرب العالمية الثانية بين اليونان وألمانيا لم تُحل بعد“، مشيرا إلى أن بلاده فعلت ما ينبغي عليها فعله في هذا الأمر، ”وعلى ألمانيا أن تفعل نفس الشيء“.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها المسؤول اليوناني، الثلاثاء، خلال اجتماع عقده في البرلمان بشأن تشكيل لجنة من الأحزاب السياسية المختلفة لمتابعة مسألة تعويضات الحرب التي تطلبها اليونان من ألمانيا بسبب الحرب العالمية الثانية.

وتابع ”تسيبراس“ قائلا: ”يتعين على ألمانيا أن تدفع تعويضات لليونان، بموجب معاهدة لندن للعام 1953″، مشيراً إلى أن اتفاقية العام 1960 التي وقعت بين بلاده وألمانيا ليس لها علاقة بمسألة التعويضات المذكورة.

وأوضح في الوقت ذاته أن ”ألمانيا ساعدت اليونان عقب الحرب العالمية الثانية بما يقتضيه الأمر في إعفاء اليونان من جزء من ديونها لمساعدتها للوقوف مرة أخرى على قدميها، فضلا عن المساعدات المادية الكبيرة التي أخذناها من دول الحلفاء“.

وأضاف ”لكن اتفاقية لندن ترى أن هناك تعويضات حرب يجب أن تدفعها ألمانيا، وكان يجب تسوية هذه التعويضات بموجب اتفاق سلام نهائي في العام 1960، لكن بسبب انقسام ألمانيا، لم يتم التوقيع على هذه الاتفاقية، وبعد توحد البلد مرة ثانية، لم يحدث جديد، فألمانيا تلجأ منذ ذلك الحين لحيل قانونية للتهرب من التحدث مع أثينا بشأن التعويضات“.

وأول أمس الاثنين، قدمت رئيسة البرلمان اليوناني، ”زوي كونستانتوبولو“؛ مقترحاً لتشكيل لجنة من الأحزاب السياسية؛ لتقديم طلب إلى ألمانيا بخصوص تعويضات حرب؛ بسبب احتلالها لليونان إبان الحرب العالمية الثانية.

جدير بالذكر أن وزارة المالية اليونانية أعدت تقريرًا ”سريًا للغاية“ – بحسب الإعلام اليوناني العام الماضي – قدر قيمة التعويضات المطلوبة بـ 162 مليار يورو، في ظل الجدل المتواصل بهذا الخصوص منذ ثمانينات القرن الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com