اتساع الفارق الانتخابي بين المعسكر الصهيوني والليكود

اتساع الفارق الانتخابي بين المعسكر الصهيوني والليكود

المصدر: القدس المحتلة- من ربيع يحيى

أظهر أحدث استطلاع للرأي، أجرته القناة الإسرائيلية الثانية، ونشرت نتائجه مساء الثلاثاء 10 مارس، اتساع الفارق بين تحالف ”المعسكر الصهيوني“ الانتخابي، وبين حزب ”الليكود“ ليصل إلى أربعة مقاعد.

وبحسب نتائج الاستطلاع، في حال أجريت انتخابات الكنيست اليوم، سيحصل ”المعسكر الصهيوني“، الذي يقوده يتسحاق هيرتسوج زعيم حزب العمل، وتسيبي ليفني زعيمة حزب الحركة على 25 مقعدا، بينما سيحصل حزب الليكود برئاسة بنيامين نتنياهو على 21 مقعدا.

كما أظهرت النتائج عودة المنافسة بين قائمة ”البيت اليهودي“، التي يرأسها وزير الاقتصاد الإسرائيلي نفتالي بينيت وبين ”القائمة العربية المشتركة“ برئاسة أيمن، عودة على المركز الثالث، كأكبر كتلة حزبية في الكنيست القادم، حيث منح المشاركون في الإستطلاع 13 مقعدا لكل منهما.

وحصل حزب ”ييش عاتيد/ هناك مستقبل“ برئاسة وزير المالية المُقال يائير لابيد على 12 مقعدا، مُحتلا المركز الخامس، بينما حصل حزب ”كولانو/ جميعنا“ برئاسة موشي كحلون على 8 مقاعد، وحصل حزب شاس برئاسة آرييه درعي على 7 مقاعد، وحصل حزب إسرائيل بيتنا برئاسة أفيجدور ليبرمان على 6 مقاعد، بينما حصلت قائمة يهدوت هاتوراه على نفس العدد، وحصل حزب ميرتس برئاسة ذيهافا جيلاؤون على 5 مقاعد، وأخيرا حزب ياحاد برئاسة إيلي يشاي على 4 مقاعد.

وتراجع بنيامين نتنياهو كمرشح مُفضل لتشكيل الحكومة القادمة، حيث قال 49% من المستطلعين أنهم يعتقودن أنه الأجدر بتشكيل الحكومة، في مقابل 52% في استطلاع سابق. وقال 36% أنهم يرون أن هيرتسوج هو الأجدر بتشكيل الحكومة القادمة، في مقابل 34% في الإستطلاع الأخير. فيما عبر 15% عن اعتقادهم أن كل من نتنياهو وهيرتسوج لا يصلحان لتشكيل الحكومة القادمة.

وأظهر الاستطلاع أن 67% ممن أكدوا في وقت سابق أنهم سيدلون بأصواتهم لصالح ”المعسكر الصهيوني“ في إنتخابات الكنيست التي ستجرى في 17 مارس الجاري، مازالوا يتمسكون بموقفهم، بينما أعلنت النسبة الباقية تشككها.

وقال 78% ممن كانوا يعتزمون التصويت لصالح ”الليكود“ أنهم مازالوا على رأيهم، بينما أكد 22% أنهم أعادوا التفكير. وتمسك 51% برأيهم بشأن التصويت لصالح قائمة ”البيت اليهودي“، وأكد 93% من مؤيدي ”القائمة العربية المشتركة“ أنهم سيصوتون لصالحها، وهي النسبة ذاتها التي ظهرت بشأن مؤيدي قائمة ”يهدوت هاتوراه“.

وقال 61% من مؤيدي حزب ”ييش عاتيد“ أنهم متمسكون برأيهم، بينما أكد 30% فقط من مؤيدي حزب ”كولانو“ أنهم سيدلون بصوتهم لصالح الحزب. كما أشار 75% من مؤيدي ”شاس“ أنهم لن يغيروا موقفهم المؤيد، في مقابل 91% من مؤيدي حزب ”إسرائيل بيتنا“، و86% من مؤيدي ”ميرتس“، وأخيرا لم يتغير موقف مؤيدي حزب ”ياحاد“ بشأن التصويت للحزب، حيث أكد جميع من شملهم الإستطلاع من المؤيدي أنهم متمسكون بموقفهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com