إقليم كردستان: لا مكان لمن يساند داعش

إقليم كردستان: لا مكان لمن يساند داعش

أربيل ـ قالت حكومة إقليم كردستان، الثلاثاء، في ردها على تقرير لمنظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية الدولية انتقد القوات الكردية، إنه لا مكان لمن يساند تنظيم ”داعش“ بأي شكل من الأشكال في الإقليم، بغض النظر عن انتمائه الديني أو القومي.

وقال ”ديندار زيباري“ رئيس لجنة المتابعة والرد على التقارير الدولية في مجلس الوزراء بحكومة إقليم كردستان إن ”حكومة الإقليم، ستتعامل مع كل من له علاقة بتنظيم داعش أو يؤيد أجندات التنظيم كتعاملها مع داعش نفسه“.

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش، الحقوقية الدولية، اتهمت في تقرير لها نهاية الشهر الماضي، القوات الكردية بمنع آلاف العرب الذين شردهم القتال، من العودة إلى ديارهم في أجزاء من محافظتي نينوى وأربيل (شمال)، في حين سمحت للأكراد بالعودة إلى تلك المناطق، والنزول في منازل العرب الذين لاذوا بالفرار.

وتابع زيباري في تصريحات لوكالة الأناضول، ”كل من يقدم أي شكل من أشكال الدعم أو التأييد لداعش، سواء أكان كرديا أم عربيا، أو حتى مسيحيا أو تركمانيا، أو من أي قومية أو دين، لن يجد لنفسه ملاذا آمنا في الإقليم“.

واعتبر أن هذه التقارير التي ”تتحدث عن الفتنة القومية أو الطائفية فيما بين الكرد والعرب، بعيدة عن الحقيقة“.

ومضى قائلا، ”حكومة الإقليم ستستمر في تقديم العون للنازحين لديها الذين لهم كامل الحرية في التنقل ضمن مناطق الإقليم، وكذلك ستقدم العون للمناطق التي يتم تحريرها من داعش“.

ونفى ما جاء في التقرير حول اعتقال قوات الإقليم عشرات من العرب في معتقلات خاصة بالإقليم.

من جانبه، وصف عضو لجنة العلاقات الخارجية النيابية العراقية هلال السهلاني، التقارير التي تصدرها منظمة هيومن رايتس ووتش بشأن العراق بأنها غير ”مهنية وواقعية“.

وقال السهلاني في بيان إن ”المنظمة وفي التقارير التي تصدرها بشأن العراق، دائما ما تفتقر الى الدقة والموضوعية وتصدر تقارير انتقائية من جانب واحد وتهمل جوانب عديدة أخرى“.

وفي يونيو/ حزيران الماضي سيطر ”داعش“ على مساحات واسعة في شمالي وغربي العراق قبل أن يضمها إلى أراض استولى عليها في شمال وشرق سوريا، تحت لواء ”دولة الخلافة“ التي أعلن عن قيامها في الشهر نفسه.

وتخوض قوات البيشمركة الكردية إلى جانب القوات العراقية وميليشيات وعشائر موالية لها، معارك ضد ”داعش“ مدعومة جوًا من تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، بغية وقف تمدد التنظيم واستعادة المناطق التي سيطر عليها خلال الأشهر الماضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com