عاهل الأردن يدعو أوروبا للتعاون في مكافحة عنف الإسلاميين

عاهل الأردن يدعو أوروبا للتعاون في مكافحة عنف الإسلاميين

ستراسبورج- دعا العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، الأوروبيين، إلى التعاون لمكافحة ”عنف الإسلاميين“، قائلا إن ”الحكومات الأوروبية يجب أن تعزز الاحترام المتبادل، وتبني المجتمع الذي يحتضن الجميع بلا تفرقة“.

وحث الملك، في كلمة له أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورج، الثلاثاء، الأوروبيين، على ”محاربة العداء للإسلام، الذي يؤجج التشدد بين المسلمين، بما في ذلك من يسافرون من أوروبا للقتال في الشرق الأوسط“.

وأثنى على ما وصفه بـ“شجاعة لا تلين“ واجهت بها أوروبا هجمات مثل تلك التي وقعت في باريس في كانون الثاني/ يناير الماضي، مشبها تنظيم الدولة الإسلامية بـ“النازية“ وبأنه ”أيديولوجية عدوانية توسعية قائمة على الكراهية“.

وحضر الملك عبد الله مراسم لتأبين قتلى فرنسيين يعملون في صحيفة شارلي إبدو، لكنه انتقد نشر الصحيفة لرسوم مسيئة للنبي محمد.

وقال أمام البرلمان الأوروبي، الذي يحفل بنواب من أقصى اليمين يعارضون هجرة المسلمين: ”أما التعدي على الآخرين وعزلهم وإهانة الشعوب وأديانها ومعتقداتها وشعورها الديني فهي انتكاسة للمجتمعات“.

وأضاف في الكلمة التي أوردت وكالة الأنباء الأردنية نصها ”وتعد أوروبا شريكا هاما في هذا المسعى خصوصا في المساعدة على محاصرة ظاهرة الخوف من الإسلام المتنامية عالميا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com