داعش يحتفل بمبايعة بوكو حرام للبغدادي

داعش يحتفل بمبايعة بوكو حرام للبغدادي

الرقة – نظم مقاتلو ”داعش“ عرضاً عسكرياً كبيراً في مدينة الرقة المعقل الرئيس للتنظيم في سوريا، وذلك احتفالاً بإعلان أبو بكر شيكاو زعيم جماعة ”بوكو حرام“ في نيجيريا مبايعة زعيم ”داعش“ أبو بكر البغدادي ”خليفة للمسلمين“.

ونشرت حسابات لأنصار تنظيم ”داعش“ على شبكات التواصل الاجتماعي صوراً تظهر فيها عشرات العربات المكشوفة التي يعتليها مقاتلون من ”داعش“ ضمن عرض عسكري تم تنظيمه في مدينة الرقة مساء أمس الإثنين.

وظهر في إحدى الصور أحد مقاتلي ”داعش“ وهو يحمل راية مكتوبا عليها ”نهنئ الأمة الإسلامية في نيجيريا بمبايعة دولة الخلافة“، إلى جانب رايات التنظيم التي رفعها مقاتلوه.

وأعلنت جماعة ”بوكو حرام“ النيجيرية المتشددة، السبت الماضي، مبايعة أبو بكر البغدادي، زعيم تنظيم ”داعش“ الذي يسيطر على مناطق واسعة في سوريا والعراق، منذ يونيو/ حزيران الماضي.

وقال أبو بكر شيكاو، زعيم جماعة أهل السنة والدعوة للجهاد، وهو اسم تطلقه ”بوكو حرام“ على نفسها، في تسجيل مصور، ”نعلن مبايعتنا للخليفة، وسنسمع له ونطيعه في أوقات العسر واليسر“، بحسب موقع ”سايت“ المتخصص في رصد مواقع الجماعات الجهادية والمنظمات العنصرية على الإنترنت في أنحاء العالم، بحسب مراسل الأناضول.

وأضاف شيكاو أن جماعته بايعت (أبو بكر) البغدادي ”لأنه لا يوجد علاج للاختلاف الذي تشهده الأمة (الإسلامية) إلا الخلافة“، مضيفا: ”ندعو جميع المسلمين للانضمام إلينا“.

وخلال الأشهر الأخيرة، سيطرت جماعة ”بوكو حرام“ على العديد من البلدات، والقرى في ولايات ”بورنو“، و“يوبي“، و“أداماوا“، الواقعة في شمال شرق البلاد، معلنة إياها جزءا من ”الخلافة الإسلامية“ التي أعلنتها بشكل احادي، قبل أن تعلن الحكومة النيجيرية تمكنها من استعادة الكثير من البلدات في هذه الولايات الثلاث.

وفي يونيو/حزيران الماضي، نجح تنظيم ”داعش“ في السيطرة على مساحات واسعة بسوريا والعراق، معلنا ما اسماه ”دولة الخلافة الإسلامية“ على هذه المناطق ومبايعاً ”البغدادي“ خليفة للمسلمين، فيما تخوض قوات حكومية عراقية وسورية أخرى كردية معارك ضارية مع التنظيم مدعومة بغطاء جوي من تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة، لاستعادة هذه المناطق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com