‫مستشار خامنئي: 17 جهازاً استخباراتياً عالمياً ينشط جنوب إيران‬

‫مستشار خامنئي: 17 جهازاً استخباراتياً عالمياً ينشط جنوب إيران‬

المصدر: إرم - خاص

كشف اللواء رحيم صفوي، مستشار المرشد الإيراني علي خامنئي، عن وجود نحو 17 جهاز استخبارات إقليمي ودولي ينشط في محافظة الأهواز جنوب إيران ذات الغالبية العربية، معتبراً أن ذلك يشكل ”تحدياً يواجه المحافظة وإيران“.

وقال صفوي في كلمة له لمناقشة الأمن في محافظة ”خوزستان“ الأهواز، أن ”أنشطة 17 جهاز استخبارات إقليمي ودولي من الدول العربية والغربية الداعمة للزمر القومية الانفصالية مالياً وسياسياً والعاملة على إثارة التفرقة في صفوف الشعب، تعتبر من التحديات التي تواجهها المحافظة“.

وشدد المسؤول العسكري أن ”محافظة خوزستان تعتبر المنطقة الحيوية الثانية في إيران بعد طهران، بحيث أن الأمن المستديم فيها يرتبط مباشرة مع الأمن القومي الإيراني ويمكن القول بأن أمن خوزستان هو بمثابة أمن إيران“.

وأضاف مستشار خامنئي أن ”وجود 70 بالمائة من مصادر النفط وأكثر من 30 بالمائة من المياه السطحية وثلث الطاقة الكهرومائية وأكثر من 15 سداً لأغراض التخزين والتنظيم وتغيير المسار وإنتاج ثلاثة أرباع النفط الخام في البلاد، قد حولت محافظة خوزستان إلى منطقة حيوية“.

وقال اللواء صفوي، إن ”تسييس ظاهرة القومية والتعصب القومي وتعميم هذه الرؤية على مختلف شرائح المجتمع واستغلال هذه الظاهرة سياسياً ووجود زمر سياسية معارضة ومناهضة تروج للأنماط المنتهجة للنزعة القومية، تعتبر من التحديات التي تواجهها المحافظة“.

واعتبر ”الاضطراب الأمني والأزمة في المحيط الإقليمي (العراق وسوريا) واحتمال تمدد انعكاساتها وقضاياها للبلاد وخوزستان، من التحديات السياسية والامنية للمحافظة والبلاد“.

ويشكو أهالي محافظة الأهواز ذات الغالبية العربية من البطالة والمضايقات من قبل السلطات، كما تمنعهم من دراسة أبنائهم اللغة العربية في المدارس.

واتهم المركز الإعلامي للثورة الأحوازية السلطات الإيرانية بالإقدام على سرقة أفضل أنواع الأراضي الزراعية من المزارعين الأحوازيين، وحرمت إياهم من الزراعة الأمر الذي زاد من صعوبات المعيشة لديهم، بالإضافة إلى تحريف مجرى الأنهار الأحوازية الثلاثة (كارون، والكرخة، والجراح).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة