أخبار

النمسا.. "داعش" اختطف أحد رعايانا في ليبيا
تاريخ النشر: 09 مارس 2015 22:54 GMT
تاريخ التحديث: 09 مارس 2015 22:55 GMT

النمسا.. "داعش" اختطف أحد رعايانا في ليبيا

الخارجية النمساوية، تعلن أن تنظيم "داعش" اختطف أحد مواطنيها العاملين في ليبيا، وتؤكد أنه ما زال على قيد الحياة، وفق معلومات وصفتها بـ"الموثوقة".

+A -A

فيينا ـ أكدت الخارجية النمساوية اليوم الإثنين، إن أحد رعاياه في ليبيا يدعى ”داليبور. س“ احتطف من طرف عناصر في تنظيم ”داعشط في ليبيا، اثناء الهجوم على حقل نفطي الجمعة الماضي.

وقالت الخارجية النمساوية في بيان لها، إن ”داليبور. س“، الذي كان يعمل في حقل الغاني النفطي جنوب شرقي ليبيا وقت هجوم تنظيم داعش على الحقل، مازال على قيد الحياة وهو في أيدي التنظيم.

وأضاف البيان، أن ”داليبور (39 عاماً) لم يعد في تعداد المفقودين“، مؤكداً أن ”هناك معلومات موثقة بأنه تم اختطافه من قبل التنظيم (داعش) مع أشخاص من دول أخرى“، لكنه لم يوضح مصدر تلك المعلومات.

وألغى وزير الخارجية النمساوي سابستيان كورتس، زيارة لفرنسا كانت مقررة يومي الأربعاء والخميس المقبلين بسبب الحادث ليتابع مع فريق الأزمة الذي يجتمع يومياً ويتشكل من ممثلين من الخارجية والداخلية والدفاع والسفارة النمساوية في تونس.

وأشار المتحدث باسم الخارجية النمساوية مارتن فايس في تصريحات سابقة إلى أن هناك ما بين 20 و 30 نمساوياً يعملون في ليبيا في مجالات النفط والأمن قرروا البقاء هناك رغم الأوضاع الأمنية المتدهورة.

وكان تنظيم ”داعش“ في ليبيا، أعدم في وقت سابق اليوم الاثنين، ثمانية أجانب من أصل 9 كان التنظيم قد اختطفهم الأسبوع الماضي في هجوم له على حقل نفطي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك