هآرتس: البرنامج النووي الإيراني يقرب إسرائيل من العرب

هآرتس: البرنامج النووي الإيراني يقرب إسرائيل من العرب

المصدر: إرم- من محمود صبري

تحت عنوان ”عدو عدوي عدوي“، قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن مصر والأردن لديهما القدرة على المساعدة في محاربة البرنامج النووي الإيراني.

وجاء في المقال أنه في العالم العربي، وخاصة في منطقة الخليج العربي، تزايد مؤخراً مستوى الرعب من الخطر الإيراني، فالاتفاق الذي سيتبلور بشكل نهائي بين آيات الله والولايات المتحدة في نهاية الشهر الجاري قد يجعل إيران من أقوى القوى في العالم الإسلامي خلال سنوات معدودة.

وأضافت أن إيران بدون عقوبات ستستغل مواردها الطبيعية وكميات النفط الهائلة التي تمتلكها في التعاظم العسكري، مشيرة إلى أن القدرة على مراقبة المنشآت النووية الإيرانية ستبقى وستظل محدودة بسبب المساحة الشاسعة لتلك الدولة، وعدم استعداد النظام الإيراني للتعاون مع مراقبي الأمم المتحدة، مؤكدة أن إيران تنتظر بفارغ الصبر رفع العقوبات، والذي سيؤدي إلى تدفق أموال طائلة على خزانة الدولة.

وتابعت الصحيفة الإسرائيلية أن روسيا تنتظر اللحظة التي سترفع فيها العقوبات عن طهران، والذي بمجرد أن يحدث ستسارع في تطوير برنامجها النووي (بشكل سري بالطبع) مقابل الأموال الإيرانية التي ستنقذها من الأزمة الاقتصادية.

وأشارت إلى أن خطاب رئيس الوزارء بنيامين نتنياهو أمام الكونغرس في الأسبوع الماضي أثار بدون شك تعاطفاً كبيراً لدى كثير من دول العالم العربي، دون الاعتراف بذلك بشكل علني.

وتساءلت الصحيفة الإسرائيلية: هل العدو المشترك يستطيع أن يحقق التقارب بين إسرائيل والدول العربية؟

واختتمت الصحيفة بأن التحدي الأكبر أمام الحكومة الإسرائيلية القادمة يتمثل في إيجاد مخرج، رغم الكراهية والشك، لتمهيد الطريق لمحادثات مع الدول العربية المهددة من قبل إيران، وفي مقدمتها مصر والأردن اللتان لديهما القدرة على المساعدة في محاربة البرنامج النووي الإيراني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com