تنسيق على مستوى ”الأمن القومي“ بين مصر وبريطانيا

تنسيق على مستوى ”الأمن القومي“ بين مصر وبريطانيا

استقبلت مستشارة الرئيس المصري لشؤون الأمن القومى، السفيرة فايزة أبو النجا، نائب مستشار الأمن القومى البريطاني ،بادى ماجينيس والوفد المرافق له خلال زيارته للقاهرة، والتي جاءت متابعة لما تم الاتفاق عليه بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى ، ورئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون ،من أجل تعزيز التنسيق والتشاور بين البلدين في مختلف الملفات والقضايا السياسية والاستراتيجية والأمنية.

وشارك فى المقابلة مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الأمن ومكافحة الإرهاب ، اللواء أحمد جمال الدين، أمين عام مجلس الأمن القومى المصري ،السفير خالد البقلى.

تناولت المباحثات بين الجانبين عدداً من الملفات المتعلقة بالشراكة الأمنية بين البلدين في القضايا ذات الاهتمام المشترك، حيث تم التركيز على التحديات التي تفرضها الأزمة الليبية على المنطقة والعالم وأهمية تنسيق الجهود للوقوف على أفضل السبل لمواجهتها.

كما تطرقت المباحثات أيضاً إلى المشاورات الجارية في مجلس الأمن حول مشروع القرار المقترح من الأردن وليبيا ومصر الخاص برفع الحظر عن توريد السلاح للجيش الليبى لتمكينه من فرض الأمن وإنفاذ القانون ومحاربة الإرهاب وتمكين الحكومة الشرعية في ليبيا من القيام بمسئولياتها للحفاظ على وحدة الدولة وتوفير الأمن والأمان للمواطنين الليبيين المتضررين من انتشار العنف والإرهاب.

كما أكد الجانبان أيضاً على اهمية تحقيق الوفاق الوطنى في ليبيا، من خلال دعم جهود مبعوث الأمم المتحدة ، برناردينو ليون ، وعلى أهمية أن تنطلق هذه الجهود على اساس تلازم المسارين السياسى ومواجهة الإرهاب.

من ناحية أخرى، اتفق الجانبان على تنسيق جهودهما المشتركة من أجل مواجهة انتشار بؤر الإرهاب في المنطقة، واتفقا على ضرورة التنسيق والتشاور بين مجلسى الأمن القومى في البلدين.

وكانت ”أبو النجا“ قد استقبلت أيضاً، وارتباطاً بتطورات الأزمة في ليبيا، المبعوث الإيطالى إلى ليبيا ، السفير بوتشينو ، حيث تم خلال المقابلة استعراض أهمية دعم الحكومة الشرعية في ليبيا، وكذلك دعم جهود الأمم المتحدة لرعاية اجتماعات الحوار الوطنى الليبى وذلك انطلاقاً من أن الوضع في ليبيا يمثل تهديداً مباشراً للأمن القومى المصرى كدولة

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com