مستشار روحاني: إيران أصبحت إمبراطورية وبغداد عاصمتها

مستشار روحاني: إيران أصبحت إمبراطورية وبغداد عاصمتها

طهران- هاجم مستشار الرئيس الإيراني لشؤون الأقليات الدينية، علي يونسي، معارضي النفوذ الإيراني في المنطقة، معتبراً أن بلاده أصبحت إمبراطورية، وأن بغداد عاصمتها، مشيراً إلى أن كل منطقة الشرق الأوسط إيرانية، وداعياً في الوقت نفسه إلى قيام اتحاد إيراني.

وقال يونسي في كلمة له في محافظة قزوين (شمال إيران) خلال ندوة أقيمت حول الهوية الإيرانية، إن ”إيران اليوم أصبحت إمبراطورية كما كانت عبر التاريخ، وعاصمتها بغداد حالياً، وهي مركز حضارتنا وثقافتنا وهويتنا اليوم كما في الماضي“، مشيراً بذلك إلى عهد الإمبراطورية الفارسية الساسانية التي سيطرت على العراق، واتخذت من المدائن عاصمة لها.

واعتبر يونسي أن ”جغرافية إيران والعراق غير قابلة للتجزئة، وثقافتنا غير قابلة للتفكيك، لذا إما أن نقاتل معاً أو نتحد“، مضيفاً على أن إيران ستدافع عن كل شعوب المنطقة؛ لأننا نعتبرهم جزءاً من إيران، وسنقف بوجه التطرف الإسلامي والتكفير والإلحاد والعثمانيين الجدد والوهابيين والغرب والصهيونية“، على حد زعمه.

كما ألمح مستشار الرئيس الإيراني إلى استياء تركيا من سيطرة إيران على الجيش والحكومة العراقية ودعم المليشيات الشيعية، قائلاً: ”إن منافسينا التاريخيين من ورثة الروم الشرقية والعثمانيين مستاؤون من دعمنا للعراق“.

وكشف يونسي أن بلاده تنوي تأسيس ”اتحاد إيراني“ في المنطقة، قائلاً: ”لا نعني بالاتحاد أن نزيل الحدود، ولكن كل البلاد المجاورة للهضبة الإيرانية يجب أن يقترب بعضها من بعض؛ لأن أمنهم ومصالحهم مرتبط بعضها ببعض“.

وأضاف: ”يجب أن نستعيد مكانتنا ووعينا التاريخي؛ أي أن نفكر عالمياً، وأن نعمل إيرانياً وقومياً“.

وتأتي تصريحات مستشار الرئيس الإيراني بعد يومين من تصريحات وزير الخارجية السعودي، الأمير سعود الفيصل، التي أكد خلالها أن ”إيران تسيطر على العراق“، ضارباً مثلاً بعملية تكريت التي تنفذها قوات الجيش برفقة المليشيات الشيعية وقوات إيرانية يتقدمها قاسم سليماني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com