قائد بالحرس الثوري: العراق عمق استراتيجي لإيران

قائد بالحرس الثوري: العراق عمق استراتيجي لإيران

أكد قائد القوة البرية بالجيش الإيراني التابع للحرس الثوري، العميد أحمد رضا بوردستان، أن ”العراق يمثل عمقاً استراتيجياً لإيران“.

ونقلت وكالة أنباء إيران ”إرنا“ عنه القول إن ”الجيش العراقي جيش قوي.. والقوات البرية والجوية العراقية لديها من الطاقات، ما يغنيها عن القوات الأجنبية“.

وتابع قائلاً: إن ”تنظيم ”داعش“ الإرهابي والذي كان زحف إلى الحدود الشرقية للعراق، دحر منها وتراجع لتتم محاصرته اليوم في الأنبار“.

وأضاف أن إيران ”تقدم الدعم الاستشاري للعراق ،الذي يشكل عمقاً استراتيجياً لنا“.

”داعش“ لا يجرؤ على حدود بلادنا

وبالتزامن، أكد نائب قائد القوة البرية، العميد عبد الله عراقي، أن ”داعش“ لا يجرؤ على الاقتراب من الحدود الإيرانية بسبب اقتدار الحرس الثوري.

وأشار العميد عراقي، في تصريح وكالة أنباء ”فارس“ المقربية من الحرس الثوري، إلى أن الأعداء اختلقوا إسلاماً مصطنعاً، يقوم عناصره بذبح البشر وحرقهم باسم الإسلام، وأضاف: أن عصابة ”داعش“ الإرهابية التي تتغذى بأيديولوجية العربية السعودية وأموالها، تم إنشاؤها بتخطيط من أميركا وبريطانيا لمواجهة الإسلام الحقيقي، إلا أنها ”داعش“ لا تجرؤ على الاقتراب من الحدود الإيرانية بسبب اقتدار الحرس الثوري.

ووصف العميد عراقي إيران بأنها تتمتع بالقوة في المنطقة، وأضاف: أن فاعلية القوات المسلحة يتم استعراضها من خلال إجراء المناورات، مشيراً إلى إجراء مناورتين في مضيق هرمز وإقليم خوزستان بالاعتماد على الخبرات المحلية ومع مراعاة الدفاع اللامتكافئ.

وأكد نائب قائد القوة البرية، أننا نحارب أعداءنا من خارج المنطقة بشكل غير متكافئ، وأوضح أن انتشار أخبار المنارات أثبت اقتدار النظام الإسلامي وقوة ردعه أمام الأعداء. وأردف قائلاً: ”إننا اليوم بلغنا القوة الرادعة“، وبيّن أن المناورات تحقق لنا الردع وتوفر لنا الأمن، وعلى القوات المسلحة أن تجري المناورات بشكل مستمر، ليستمر الأمن والردع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة