السفير الأمريكي في لبنان يهاجم حزب الله

السفير الأمريكي في لبنان يهاجم حزب الله

المصدر: إرم- دمشق

أكد السفير الأمريكي في لبنان، ديفيد هيل، أن الضرر على الاستقرار اللبناني الناجم عن انتهاك حزب الله لسياسة النأي بالنفس لا يزال مستمراً، مشيراً إلى أن ”استعداد حزب الله لانتهاك المعايير الدولية وقرارات مجلس الأمن الدولي بدا جلياً في يناير/ كانون الثاني الماضي“.

وفي ملف الاستحقاق الرئاسي، شدد ”هيل“ على أنه ”يجب ألا تكون هناك أي توقعات لصفقات خارجية لاختيار رئيس للجمهورية“، داعياً الزعماء اللبنانيين لانتخاب رئيس واحترام الدستور ووضع استقرار لبنان قبل السياسات الحزبية.

وقال السفير الأمريكي بعد زيارته وزير الداخلية نهاد المشنوق للبحث في زيارة الأخير المرتقبة إلى واشنطن وكيفية تعميق التعاون الأمني بين البلدين ”يجب ألا تكون هناك توقعات لصفقات خارجية لاختيار رئيس للجمهورية، وبدلاً من النظر خارج لبنان للحصول على إجابات فإننا نحث زعماء لبنان على احترام دستورهم وانتخاب رئيسهم من تلقاء أنفسهم“.

وأضاف: ”لبنان يواجه تحديات وتهديدات جدية، ونحن بحاجة إلى أن نكون يقظين تجاهها. فامتداد الإرهاب والتطرف من سوريا لم ينتهِ بعد، كما أن الضرر على الاستقرار اللبناني الناجم عن انتهاك حزب الله لسياسة النأي بالنفس لا يزال مستمراً“.

وتابع قائلاً: ”استعداد حزب الله لانتهاك المعايير الدولية وقرارات مجلس الأمن الدولي بدا جلياً في يناير/ كانون الثاني الماضي.. حزب الله لا يزال يتخذ قرارات الحياة والموت نيابة عن كل لبنان، فلا يشاور أحداً، ولا يخضع لمساءلة أي لبناني، ويرتبط بقوى خارجية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com