إسرائيليون يتظاهرون: الشعب يريد تغيير الحكم

إسرائيليون يتظاهرون: الشعب يريد تغيير الحكم

القدس المحتلة- طالب آلاف الإسرائيليين، مساء اليوم السبت، بتغيير الحكومة وذلك في مظاهرة هي الأكبر التي تنظم في مدينة تل أبيب منذ أشهر.

واحتشد آلاف الإسرائيليين في ميدان رابين، وسط تل أبيب، وهم يلوحون بالأعلام الإسرائيلية فيما توسطت منصة في صدر الميدان يافطة كبيرة كتب عليها ”إسرائيل تريد التغيير، في 17 مارس/آذار نغير الحكم“.

وجاءت المظاهرة قبل 10 أيام على الانتخابات الإسرائيلية التي ستجري في 17 من الشهر الجاري.

وقد بثت وسائل إعلام إسرائيلية صور مباشرة من هذه المظاهرة، فيما بثت مواقع إعلامية إسرائيلية المظاهرة مباشرة.

وبرز من بين المتظاهرين أعداد كبيرة من مؤيدي حزب ”ميرتس“ اليساري الإسرائيلي الداعي للسلام ما بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وظهرت بين المتظاهرين مجموعات حملوا يافطات تدعو للتصويت لحزب ”المعسكر الصهيوني“ الوسطي برئاسة يتسحاق هرتسوغ وتسيبي ليفني وهو المنافس الأبرز لحزب“الليكود“ اليميني برئاسة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وقدرت صحيفة“هآرتس“ الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني عدد المتظاهرين بعشرات الآلاف.

وجاء في نص الدعوة التي وجهتها حركة ”السلام الآن“ اليسارية الإسرائيلية لهذه التظاهرة:“إسرائيل تريد تغيير- الشعب يريد تغيير الحكم“.

وقالت الدعوة، التي نشرت باللغات العبرية والعربية والانكليزية على صفحة الحركة في ”فيسبوك“، ”حكومة نتنياهو فشلت، حكم دام 6 سنوات متواصله، الوضع تدهور وساء جدا ولم نعد نحتمل:غلاء المعيشة، أسعار السكن، لا أمن ولا استقرار، لا أمل ولا سلام، إسرائيل باتت بخلافات داخليه ودولية“.

وأضافت ”بعد ست سنوات من الفشل، نطالب بإعادة الأمل والحياة لكافة مواطني الدولة“.

وأغلقت الشرطة الإسرائيلية الطرق المحيطة بالميدان.

وكانت آخر مظاهرة مشابهة نظمت خلال الحرب الإسرائيلية على غزة في شهر أغسطس/آب الماضي حيث طالبت بوقف الحرب.

وقد نظمت المظاهرة آنذاك في ذات المكان الذي اغتيل فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق اسحق رابين برصاص متشدد يهودي في نوفمبر/تشرين الثاني 1995 بعد توقيعه اتفاق سلام مع الفلسطينيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com