جامعة توليدو الأمريكية تقاطع إسرائيل بأغلبية مطلقة

جامعة توليدو الأمريكية تقاطع إسرائيل بأغلبية مطلقة

المصدر: رام الله- من أحمد ملحم

انضمت جامعة توليدو بولاية أوهايو في الولايات المتحدة الأمريكية الى قائمة المعاهد التي تقاطع الشركات التي تتعامل مع إسرائيل، بعد أن وافقت حكومتها الطلابية رسميا نهاية الأسبوع الماضي بأغلبية 21 صوتا مع المقاطعة وأربعة فقط ضد، وذلك خلال اجتماع مفتوح سمح خلاله للطلبة المؤيدين والمعارضين بإلقاء مداخلاتهم حول المقاطعة.

وسبق أن جرى ذات التصويت وأقر المقاطعة منتصف شهر شباط الماضي ، لكنه تعطل بالتماسات محامين احتجوا على كون الاجتماع كان مغلقا ما دفع إدارة الجامعة لفرض إعادة التصويت.

وقال الدكتور منسق تحالف منظمات مقاطعة إسرائيل في الولايات المتحدة ، سنان شقديح، إن جامعة توليدو هي جامعة حكومية ويدرس فيها نحو عشرين ألف طالب ، وهي أول جامعة في ولاية أوهايو تقر مقاطعة اسرائيل، فيما سيجري التصويت قريبا على ذات القرار في جامعات أخرى بذات الولاية الأمريكية.

وذكر شقديح أن منظمة طلاب من أجل العدالة في فلسطين، هي التي قادت حملة المقاطعة داخل جامعة توليدو ، وهي هيئة طلابية تنشط داخل الجامعات الأميركية وبات لها أكثر من 200 فرعا في الجامعات الأمريكية وأعضائها ليسوا جميعا من أصول فلسطينية ، فبينهم طلاب من مختلف الأعراق والأديان والأيديولوجيات يجمعهم هدف تحقيق العدالة في فلسطين.

وأوضح شقديح أن قرار جامعة توليدو بالمقاطعة ، يشمل شركات محددة تتعامل معها الجامعة وتتعامل أيضا مع الاحتلال الإسرائيلي بما في ذلك شركات ”سيمكس“، و“رولز رويس“ و“جنرال الكتريك“ و“هيوليت باكارد“.

يُشار هنا إلى المنظمة الطلابية اليهودية المنتشرة في الجامعات الأميركية وتدعى ”هيلل“ حاولت قبل التصويت الثاني الناجح على المقاطعة إضافة فقرة على القرار تتحدث عن حقوق الإنسان في دول عربية وإيران ، لكن التعديل أيضا أسقط وبقي قرار المقاطعة للشركات المتعاملة مع إسرائيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com