5 قتلى بهجوم مسلح على مطعم في مالي‎

5  قتلى بهجوم مسلح على مطعم في مالي‎

باماكو- قتل 5 أشخاص خلال إطلاق نار وقع في مطعم بالعاصمة المالية ”باماكو“، بحسب مصادر أمنية.

وقال مصدر أمني، فضل عدم الكشف عن هويته، إن عملية إطلاق النار جرت مساء الجمعة، حين اقتحمت مجموعة من العناصر المسلحة مطعم ”لا تيراس“ بباماكو وألقت بقنابل يدوية ثم شرعت في إطلاق النار، ما أدى إلى مقتل 5 أشخاص في المكان، من بينهم فرنسي وبلجيكي وماليين اثنين، فيما لم يتم بعد تحديد جنسية الضحية الخامسة.

من جهتها، قالت مصادر طبية من قسم الطوارئ في مستشفى ”غابريا توري“، إن المستشفى استلمت 4 جثث: فرنسي وبلجيكي وماليين اثنين وآخر لم تعرف جنسيته، بالإضافة إلى 10 جرحى.

وأضافت المصادر ذاتها أن الضحيتين الماليتين، كان أحدهما يعمل حارسا بالمطعم، فيما كان الثاني رجل أمن.

وفي السياق ذاته، قال أحد الشبان الناجين ممن كانوا بالمطعم لحظة وقوع الحادثة إن: ”عناصر مسلحة دخلت المطعم ثم ألقت القنابل لبث الرعب وتأدية مهمتها بهدوء. لقد كان الهدف واضحا، لأن رجال الأعمال من جنسيات مختلفة عادة ما يتواجدون في هذا الطابق بالذات“، دون مزيد من التوضيح.

وأكد أمني سابق رواية الشاب حين قال إن: ”الأهداف كانت واضحة مسبقا“.

وذكر مصدر أمني آخر، أن السلطات أوقفت شخصين يشتبه في كونهما وراء العملية، فيما عرض الرئيس الفرنسي ”فرانسوا أولاند“ تقديم بلاده الدعم لمالي في القيام بالتحقيق.

ويعرف عن منطقة ”شارع الأميرة“ مسرح الحادثة، أنها مكان لقاء لأثرياء مدينة باماكو وأيضا موقعا للمهربين بجميع أنواعهم.

من جهتها، أصدرت الحكومة المالية بيانا، السبت، نددت فيه بشدة بهذه العملية ودعت المواطنين إلى توخي الحذر وإلى التضامن فيما بينهم، وأكدت عزمها على تتبع الجناة والكشف عن هوياتهم.

ومن جانبه، ندد حزب ”الاتحاد من أجل الجمهورية والديمقراطية“؛ أحد أكبر أحزاب المعارضة في البلاد، بالعملية ووصفها في بيان له بأنها :“عمل همجي مشين لا يمكن تبريره“، ودعا إلى ”ملاحقة ومحاكمة و معاقبة المسؤولين عن هذا العمل الإجرامي“.

كما شدد بيان الحزب المعارض على ضرورة اعتماد وسائل عمل أخرى لمواجهة هذه المجموعات المسلحة، تتسم بالحذر الشديدـ، بحد قوله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com