واشنطن تعين مساعدا جديدا لأوباما في شؤون المنطقة

واشنطن تعين مساعدا جديدا لأوباما في شؤون المنطقة

واشنطن- عين البيت الأبيض، روب مالي، مساعدا خاصا للرئيس الأمريكي باراك أوباما، ومنسق البيت الأبيض لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومنطقة الخليج عوضا عن سلفه فيليب غوردن.

وقال بيان صادر عن المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي، برناديت ميهان، الجمعة 6 آذار/ مارس الجاري بتوقيت واشنطن: ”أعلنت مستشارة الأمن القومي سوزان رايس اليوم (الجمعة) أن المساعد الخاص للرئيس ومنسق البيت الأبيض للشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومنطقة الخليج فيليب غوردن سيتنحى عن منصبه وسيخلفه روب مالي المدير الأقدم لمكتب إيران والعراق وسوريا ودول الخليج في مجلس الأمن القومي“.

وأشارت ميهان إلى أن ”مالي سيتسلم مهام منصبه في 6 نيسان/ أبريل المقبل“، مبينة أن غوردن ”يغادر مجلس الأمن القومي ليقضي وقتا، استحقه بجدارة، مع عائلته ومتابعته طموحات مهنية أخرى“، دون أن تذكرها.

وأضافت ”لعب غوردن دوراً حاسماً في بعض أهم القضايا والتحديات التي تواجه هذا البلد بما في ذلك البرنامج النووي الإيراني، شراكتنا الاستراتيجية مع إسرائيل، السلام في الشرق الأوسط، سوريا، العراق، علاقات الولايات المتحدة مع دول الخليج والتحولات الديمقراطية في مصر وشمال إفريقيا“.

وأوضحت أن مالي هو ”أحد أكثر خبرائنا في الشرق الأوسط تقديراً، ولعب دوراً هاماً في تشكيل سياستنا المتعلقة بإيران والعراق وسوريا والخليج“.

وعمل المساعد الجديد للرئيس مساعدا تنفيذيا لمستشار الأمن القومي الأمريكي ساندي برغر بين عامي 1996-1998، وعُين مستشاراً للرئيس بيل كلينتون للعلاقات العربية الإسرائيلية حتى عام 2001، حيث تسلم منصب مدير برنامج الشرق الأوسط في مجموعة الأزمات الدولية.

ومجموعة الأزمات الدولية هي مركز دراسات مستقل غير حكومي مختص بدراسة طريق منع وحل الصراعات العنيفة في العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com