قيادي إصلاحي: أحمدي نجاد دمر إيران‎

قيادي إصلاحي: أحمدي نجاد دمر إيران‎

طهران- هاجم النائب السابق عن محافظة الاهواز والقيادي في التيار الإصلاحي في إيران، محمد كيانوش راد، الرئيس السابق عن التيار المحافظ محمود أحمدي نجاد، معتبرا سياسة الأخير دمرت إيران من كافة النواحي السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وقال كيانوش راد خلال كلمة له أمام حشد من طلاب الجامعات المؤيدين للاصلاحيين، ان ”من الأخطاء التي لا تغتفر هو قيام أحمدي نجاد بدفع القضية النووية إلى مجلس الأمن الدولي نتيجة سياسته الفاشلة“.

ووصف القيادي في التيار الإصلاحي، فترة حكم محمود أحمدي نجاد لإيران لمدة ثماني سنوات بأنها ”أسوأ فترة عاشها شعب إيران“، معتبرا أن حكم الرئيس الأسبق الإصلاحي محمد خاتمي بأنها ”أفضل الأوقات التي جلبت التطور والنمو لإيران“.

وشدد كيانوش دار على أن التيار الإصلاحي سيدخل الانتخابات البرلمانية المقبلة المقرر إجرائها في 26 فبراير من عام 2016، بقوة عبر التحالف مع تيار الرئيس الإيراني الحالي حسن روحاني الذي يعد من المحافظين المعتدلين.

وكان الإصلاحيون خرجوا آنذاك من البرلمان، الذي يعد حاليا 209 نواب، بعد مقاطعتهم للانتخابات، وكانوا يحتجون بذلك على القمع، الذي تعرضوا له منذ التظاهرات الحاشدة ضد إعادة انتخاب محمود أحمدي نجاد في يونيو 2009. وتم حظر حزبين إصلاحيين كبيرين أيضا.

وفي سياق آخر، اعتبر وزير الداخلية الإيراني عبدالرضا رحماني فضلي السبت أن الأوساط السياسية في بلاده تهددها ”الأموال القذرة“ وخصوصا أموال المخدرات وفقا لتصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية.

وقال الوزير الذي تحتل بلاده المرتبة 136 بين 175 على قائمة ”منظمة الشفافية الدولية“ للدول التي تعتبر فاسدة للعام 2014 أن ”قسما كبيرا من الفساد الأخلاقي في البلاد مصدره إدخال الأموال القذرة في السياسة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com