تركيا تنتقد غياب ”إستراتيجية أممية واضحة“ حيال سوريا

تركيا تنتقد غياب ”إستراتيجية أممية واضحة“ حيال سوريا

المصدر: دمشق ـ إرم

انتقد رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، الأمم المتحدة والدول الكبرى في مجلس الأمن الدولي على إدارتها للازمة في سوريا، مندداً بعدم وجود ”إستراتيجية واضحة“ لديها لحل النزاع الدائر منذ أربع سنوات.

وقال داود أوغلو: ”للأسف، ليس لدى الأسرة الدولية خطة رئيسية حتى الآن وحتى أنه ليس لها خطة بديلة“. وذلك رداً على سؤال حول إمكانية إيجاد حل في حال فشل الوسيط الدولي ستيفان دي ميستورا في مهمته في سوريا.

ويحاول دي ميستورا التوصل إلى وقف إطلاق نار موضعي في حلب (شمال سوريا) يكون مقدمة لحل سياسي للنزاع.

وأضاف رئيس الوزراء التركي ”لكن النظام لم يحترم أبداً أي وقف لإطلاق النار وفي حلب لم يف بوعوده“.

وطالب داود أوغلو بأن ”تعمل الأسرة الدولية المزيد من أجل حل هذه الأزمة“، محذراً من محاولة ترك النظام السوري ”يستغل وجود“ الدولة الإسلامية للحصول على شرعية.

وتعارض تركيا نظام بشار الأسد واستقبلت حوالي مليوني لاجئ سوري. ولكنها تعرضت لانتقادات على دعمها لمجموعات المعارضة الأكثر تطرفاً ولعدم إحكامها السيطرة على حدودها التي يعبرها المقاتلون الأجانب للانضمام إلى الجهاديين في سوريا والعراق.

ودحض داود اوغلو هذه الانتقادات، مشيراً إلى أن بلاده ”تواجه تحديات كبرى“. وطالب ”بتعاون أكبر في مجال المخابرات“ كي تستطيع انقره من منع الجهاديين من الدخول إلى سوريا وطردهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com