داعشيان يعملان بوزارة الخارجية الإسرائيلية (صورة)

داعشيان يعملان بوزارة الخارجية الإسرائيلية (صورة)

المصدر: القاهرة- من محمود صبري

تسبب موظفان بوزارة الخارجية الإسرائيلية في احتدام جدل كبير داخل أروقة الوزارة، بعدما حضر الاثنان حفلا تنكريا أعدته الوزارة للعاملين بها بمناسبة عيد المساخر اليهودي، متنكرين بأزياء مرعبة.

الموظف الأول يدعى، البرت برئيل، ارتدى زي عضو تنظيم داعش (جون) بينما ارتدت زوجته، أوريت بن شمعون، زي بدلة إعدام داعش.

ويقول مصدر مسؤول بالوزارة: ”ثمة أحد في الوزارة لم يقيد أو يلزم العاملين بالملابس التنكرية التي سيختارها. والحفل أقيم داخل مقر الوزارة“.

بعض العاملين في الوزارة تحدثوا عن الملابس التنكرية غير العادية بدعابة وسخرية، فيما أعرب أغلب العاملين عن عدم ارتياحهم، بسبب المشاعر التي يثيرها هذا الزي، لا سيما وأن الحديث يدور حول وزارة الخارجية التي تدين أفعال وممارسات داعش الوحشية.

ورغم مشاعر الاستياء، فاز الثنائي الداعشي بجائزة أفضل تنكر في عيد البوريم(المساخر)، نظراً للإبداع في التنكر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة