بدء التصويت في انتخابات ”الكنيست“ في الخارج

بدء التصويت في انتخابات ”الكنيست“ في الخارج

المصدر: إرم – من ربيع يحيى

قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية أن خمسة آلاف إسرائيليا يعملون في مهام دبلوماسية رسمية في الخارج، يمتلكون حق التصويت في انتخابات الكنيست العشرين، المزمع إجراؤها يوم 17 مارس/ آذار الجاري، والتي بدأت فعليا في 96 سفارة وقنصلية إسرائيلية في الخارج صباح الخميس.

وبحسب موقع (walla) الإخباري الإسرائيلي، انتقل القاضي سليم جبران، رئيس اللجنة المركزية للانتخابات الإسرائيلية إلى غرفة عمليات خصصتها وزارة الخارجية بدولة الاحتلال، لمتابعة سير عمليات التصويت في الخارج.

وكان قرابة ستة آلاف إسرائيليا ممن يمتلكون حق التصويت، قد بدأوا في الإدلاء بأصواتهم في انتخابات الكنيست العشرين، في مقار السفارات والقنصليات الإسرائيلية في الخارج، وذلك قبل أسبوعين من بدء الانتخابات داخل إسرائيل في 17 مارس/ آذار الجاري.

وقال موقع (ynet) التابع لصحيفة يديعوت أحرونوت، إن صناديق الاقتراع فُتحت مساء الأربعاء في سفارة إسرائيل في ”ويلينغتون“ عاصمة نيوزلندا، وأن أول من أدلى بصوته كان السفير يوسيف ليفانا.

وأضافت الصحيفة أن 96 مفوضية إسرائيلية حول العالم ستفتح أبوابها صباح الخميس، وتستمر طوال 36 ساعة فقط، بمشاركة قرابة 6250 إسرائيليا لهم حق التصويت، ممن يعملون في الخارج. وسوف يكون التصويت الأخير في لوس أنجلوس الجمعة، فيما ستشهد القنصلية الإسرائيلية في نيويورك العدد الأكبر من الناخبين، بواقع 600 إسرائيليا لهم حق التصويت.

ولفت الموقع إلى أن بطاقات الاقتراع الأولى التي ستصل إسرائيل، ستأتي من السفارة في عمان، العاصمة الأردنية، وسوف يتم تسليمها للجنة المركزية للانتخابات خلال أيام معدودة، حيث سيتم فرزها مع باقي البطاقات، بعد نهاية الانتخابات في إسرائيل أيضا.

وأرسلت وزارة خارجية الاحتلال الإسرائيلي بطاقات الاقتراع إلى مقار القنصليات والسفارات الإسرائيلية عبر البريد الدبلوماسي في الأيام الماضية. وبحسب الموقع، شهدت انتخابات الكنيست التاسع عشر عام 2013، مشاركة 87% ممن لهم حق التصويت في الخارج.

وتشتعل المنافسة في انتخابات الكنيست العشرين، بين حزب الليكود برئاسة بنيامين نتنياهو، وقائمة ”المعسكر الصهيوني“ برئاسة يتسحاق هيرتسوج زعيم حزب ”العمل“، وتسيبي ليفني زعيمة حزب ”الحركة“.

ويعول المتنافسان الكبيران على إمكانية إقناع الأحزاب الأخرى بالانضمام إلى إئتلاف حكومي، بحيث يشكل الحزب الفائز إئتلاف يضم 61 عضوا، تؤهله لتشكيل الحكومة القادمة، فيما سيشكل الحزب الخاسر جناح المعارضة بالكنيست.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة