محادثات إيطالية روسية بشأن أوكرانيا في موسكو

محادثات إيطالية روسية بشأن أوكرانيا في موسكو

موسكو- بدأ رئيس الوزراء الإيطالي، ماتيو رينزي، الخميس في موسكو، محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، من المتوقع أن تركز على الصراع في أوكرانيا والأزمة بين موسكو والغرب.

وقال رينزي، الذي أجرى محادثات مع الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو، الأربعاء 4 آذار/ مارس الجاري، إنه ”يريد أن يحث روسيا على التعاون مع الجهود الرامية إلى إرساء الاستقرار في أوكرانيا مقابل تخفيف العقوبات“.

وفي حوار مع وسائل الإعلام الروسية نشر قبل الاجتماع، أشار رينزي، الذي يزور روسيا حاليا، إلى منطقة ”التو اديجي“ الإيطالية الناطقة بالألمانية كمثال على تسوية الصراع بين الانفصاليين الموالين لروسيا وأوكرانيا.

وتتهم أوكرانيا والغرب روسيا بـ“تدريب وتجهيز انفصاليين في شرق أوكرانيا“، لكن موسكو تنفي ذلك.

وفي سياق متصل، حذرت الخارجية الروسية، الخميس، من مهمة أمريكية معتزمة لتدريب القوات الأوكرانية في قاعدة عسكرية غرب البلاد.

وقال المتحدث باسم الخارجية اليكسندر لوكاشيفيتش: ”تفيد معلوماتنا أن ما يصل إلى 300 عضو من اللواء 173 المحمول جوا المتمركز في إيطاليا يتحرك صوب قاعدة سافوريف في منطقة لفيف“.

وأضاف أن القوات الأمريكية لن ”تجلب السلام إطلاقا“ لأوكرانيا. ولم تعلق الحكومة الأوكرانية ولا الولايات المتحدة على الفور على تصريحات لوكاشيفيتش“.

وقال الجيش الأمريكي الشهر الماضي إنه ”يخطط لبدء تدريب أعضاء من الحرس الوطني الأوكراني -وهو قوة شبه عسكرية داخل وزارة الداخلية بالبلاد- في مركز يافوريف للتدريب.

وقال قائد الجيش الأمريكي في أوروبا، اللفتنانت جنرال بن هودجز، إن ”القوات الأمريكية ستبدأ تدريب الأوكرانيين في آذار/ مارس الجاري على كيفية الدفاع عن المواقع الاستراتيجية مثل الجسور، وكيفية الحماية من الهجمات بالمدفعية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com