إسبانيا تستعد للتعاون مع العالم الإسلامي لمواجهة الإرهاب

إسبانيا تستعد للتعاون مع العالم الإسلامي لمواجهة الإرهاب

مدريد – قال رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راجوي، اليوم الخميس، إن بلاده ”مستعدة للتعاون العسكري مع العالم الإسلامي لمواجهة الإرهاب، وتسعى، أيضا، للتعاون في مجالات القضاء والتنسيق الاستخباراتي“.

وأضاف راخوي، في خطاب له، اليوم، خلال مؤتمر جماهيري نظمه الحزب الشعبي الحاكم في مدينة توليدو، وسط إسبانيا، أمام أعضاء الحزب: ”عندما نفكر في الأحداث الأخيرة التي آلمت أوروبا، فإننا يجب أن نفكر أيضا في أن الدول الإسلامية عانت، أيضا، من أحداث دموية إرهابية، ويجب أن نسعى معا لخلق مساحات تنمية وازدهار“.

ومضى قائلا: ”لا يوجد صراع بين الأديان بل يوجد صدام بين الحضارة والعنف الوحشي“، دون أن يعطي مزيد من التفاصيل حول التعاون المقترح مع العالم الإسلامي.

يشار إلى أن مدينة توليدو، التي شهدت المؤتمر الحزبي، تحتضن آثارا إسلامية من الحقبة القديمة في فترات الحكم الإسلامي لإسبانيا التي انتهت أواخر القرن الخامس عشر، واستمرت قرابة ثمانية قرون.

وشهدت دول أوروبية حالات استنفار أمني عقب هجوم شهدته العاصمة الفرنسية باريس، في 7 يناير/كانون الثاني الماضي، استهدف ”شارلي إيبدو“ التي اعتادت نشر رسوم كاريكاتورية للنبي محمد، خاتم المرسلين، أعقبه 3 هجمات أخرى في الأيام الثلاث التالية، أسفرت جميعا عن مقتل 17 شخصاً، بينهم 3 من منفذي الهجمات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com