أخبار

فرنسا.. 4 جرحى في استهداف جمعية كردية وأصابع الاتهام تتجه إلى"الذئاب الرمادية"‎
تاريخ النشر: 03 أبريل 2021 19:46 GMT
تاريخ التحديث: 03 أبريل 2021 21:25 GMT

فرنسا.. 4 جرحى في استهداف جمعية كردية وأصابع الاتهام تتجه إلى"الذئاب الرمادية"‎

تعرّض أربعة رجال من أصول كردية لاعتداء بقضبان حديدية استهدف، يوم السبت، مقر جمعية في ليون (وسط-شرق)، في اعتداء نسبه الضحايا لتنظيم "الذئاب الرمادية" القومي

+A -A
المصدر: أ ف ب

تعرّض أربعة رجال من أصول كردية لاعتداء بقضبان حديدية استهدف، يوم السبت، مقر جمعية في ليون (وسط-شرق)، في اعتداء نسبه الضحايا لتنظيم ”الذئاب الرمادية“ القومي المتشدد.

وأعلنت الشرطة أنه ”نحو الساعة 14,30 اقتحم نحو عشرة أشخاص على الأقل مركزا كرديا في الدائرة السابعة في ليون. وقعت أضرار كبيرة وأصيب أربعة أشخاص بجروح طفيفة“.

وعندما وصلت قوات الأمن إلى الموقع كان المعتدون قد غادروا.

وقال عناصر الإطفاء: إن ”عراكا وقع بين جماعتين أسفر عن أربعة مصابين بجروح متوسطة تم نقلهم إلى مراكز استشفاء مجاورة“.

وتابع الإطفائيون: ”الضحايا رجال تتراوح أعمارهم بين 30 و45 عاما، جرحوا بسلاح أبيض بواسطة مضارب وقضبان حديدية“.

وجاء في بيان للمجلس الديمقراطي الكردي في فرنسا أن أفرادا ”ملثمين ومسلّحين بمضارب بيسبول وبالسلاح الأبيض“ من تنظيم الذئاب الرمادية ”هاجموا بعنف شديد جمعيتنا في ليون وتعرّضوا لأعضائها بالضرب. جرح أربعة أكراد كانوا متواجدين في الجمعية على يد بلطجية الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الخطرين“.

”الذئاب الرمادية“ تنظيم يعرف عنه قربه من أردوغان، كانت وزارة الداخلية الفرنسية حلّته في تشرين الثاني نوفمبر بعد اتّهامه بالوقوف وراء صدامات وقعت بين الجاليتين التركية والأرمنية قرب ليون.

وقبل أسبوعين، ندّدت الجمعية، التي طال الهجوم أعضاءها، بتهديدات وكتابات على بوابة الجمعية نُسبت إلى ”الذئاب الرمادية“، كما كُتبت الأحرف الأولى لاسمي ”حزب الحركة القومية“ والرئيس التركي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك