أخبار

3 قتلى بتحطم مروحية للجيش الأفغاني في جنوب البلاد
تاريخ النشر: 01 أبريل 2021 14:50 GMT
تاريخ التحديث: 01 أبريل 2021 18:05 GMT

3 قتلى بتحطم مروحية للجيش الأفغاني في جنوب البلاد

قتل ثلاثة رجال أمن أفغان؛ إثر تحطم مروحية كانت تقلهم في جنوب أفغانستان، على ما أعلن مسؤولون، الخميس، فيما أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن إسقاط الطائرة العسكرية.

+A -A
المصدر: ا ف ب

قتل ثلاثة رجال أمن أفغان؛ إثر تحطم مروحية كانت تقلهم في جنوب أفغانستان، على ما أعلن مسؤولون، الخميس، فيما أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن إسقاط الطائرة العسكرية.

وذكرت وزارة الدفاع، أنّ الحادث وقع مساء الأربعاء، في ولاية هلمند المضطربة (جنوب)، فيما كانت المروحية تقوم بهبوط طارئ.

وأضافت أنّ الحادث تسبب بمقتل شرطيين وجندي، وإصابة أربعة رجال أمن آخرين، مشيرة إلى فتح تحقيق في الواقعة.

وأفاد رئيس مجلس ولاية هلمند عطا الله أفغان، بأنّ المروحية كانت تقل مسؤولين أمنيين بعد اجتماع في الولاية.

وأوضح أنّ ”المروحية تحطمت خلال هبوط طارئ؛ بعدما واجهت مشكلات تقنية“.

لكنّ حركة طالبان ادعت أن مقاتليها أسقطوا المروحية العسكرية.

وقال المتحدث باسم الحركة المتمردة قارئ يوسف أحمدي في بيان: ”مجاهدونا أسقطوا المروحية في منطقة واشر، في ولاية هلمند“.

وأوضح أن المروحية أسقطت فيما كانت تقوم بقصف مواقع للمتمردين، إلا أنّ وزارة الدفاع الأفغانية نفت هذه المزاعم.

ويأتي حادث الأربعاء، بعد نحو أسبوعين من مقتل تسعة أشخاص في تحطم مروحية عسكرية وسط أفغانستان.

وتحدثت وزارة الدفاع في البداية عن وقوع حادث، لكنّ الرئيس أشرف غني أقر لاحقا بـ ”إسقاطها“.

وتعد حوادث المروحيات شائعة في أفغانستان، إما بسبب المشاكل التقنية أو هجمات المتمردين.

وفي تشرين الأول/ أكتوبر الفائت، قتل تسعة جنود في حادث تصادم بين مروحيتين عسكريتين، كانتا تنقلان جرحى في هلمند.

وتواجه الحكومة الأفغانية زيادة في أحداث العنف التي تنفذها حركة طالبان في أرجاء البلاد، رغم محادثات السلام بين الغريمين التي انطلقت في الدوحة، في أيلول/سبتمبر الفائت.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك