أخبار

جدل كبير في تركيا بعد انتشار مقطع فيديو لمسؤول في الحزب الحاكم يتعاطى الكوكايين
تاريخ النشر: 27 مارس 2021 8:38 GMT
تاريخ التحديث: 27 مارس 2021 11:15 GMT

جدل كبير في تركيا بعد انتشار مقطع فيديو لمسؤول في الحزب الحاكم يتعاطى الكوكايين

أثار مقطع فيديو لمسؤول في حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، أثناء تعاطيه مخدر الكوكايين في سيارته الفارهة، جدلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي في تركيا،

+A -A
المصدر: فريق التحرير

أثار مقطع فيديو لمسؤول في حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، أثناء تعاطيه مخدر الكوكايين في سيارته الفارهة، جدلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي في تركيا، تزامنا مع أزمة اقتصادية تمر بها البلاد وتتجلى في الانهيار المتتابع لقيمة العملة.

وكان معلقون على منصات التواصل الاجتماعي في تركيا قد تداولوا مقطعا مصورا يظهر فيه شخص يدعى كورساد آيفات أوغلو، وهو يتعاطى مخدر الكوكايين داخل سيارة فارهة من ماركة أودي، وتم تعريف الشخص بأنه سكرتير نائب رئيس حزب العدالة والتنمية في إزمير حمزة داغ.

 

وبمجرد انتشار المقطع انهالت التعليقات الساخرة والغاضبة، مع تداول صور للشاب المذكور برفقة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ووزير الداخلية سليمان صويلو.

وقال أحد المعلقين، مشاركا صورة كورساد مع وزير الداخلية: ”الأموال لا تذهب إلى الشعب، بل إلى الكوكايين“.

وكتب آخر ساخرا، مع مشاركة صورة مجمعة للشاب برفقة أردوغان ووزير داخليته: ”فلنعلن الكوكايين كمشروب محلي ووطني بمرسوم تشريعي“.

ونشر شخص يدعى فرقان تانجيل رسما كاريكاتوريا ساخرا يمثل كلمة تركيا كأنها مسحوق الكوكايين، بينما شخص يستنشقها، وكتب: ”بالعافية“.

في المقابل، أعلن النائب في حزب العدالة والتنمية حمزة داغ أن المدعو آيفات لم يكن يشغل وظيفة مستشار أو كاتب بل تم توظيفه قبل سنة كموظف إداري في المكتب.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك