أخبار

إعلام عبري: الليكود بدأ اتصالات مع غانتس لتشكيل حكومة بالتناوب
تاريخ النشر: 26 مارس 2021 15:59 GMT
تاريخ التحديث: 26 مارس 2021 18:00 GMT

إعلام عبري: الليكود بدأ اتصالات مع غانتس لتشكيل حكومة بالتناوب

كشفت صحيفة معاريف العبرية، يوم الجمعة، أن حزب "الليكود" بزعامة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بدأ اتصالات مع وزير الدفاع بيني غانتس؛ لإقناعه بالانضمام

+A -A
المصدر: القدس المحتلة – إرم نيوز

كشفت صحيفة معاريف العبرية، يوم الجمعة، أن حزب ”الليكود“ بزعامة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بدأ اتصالات مع وزير الدفاع بيني غانتس؛ لإقناعه بالانضمام إلى حكومة يشكلها الحزب.

ونقلت الصحيفة عن مصادر من داخل حزب ”الليكود“، قولها: ”ثمة احتمال أن تنتهي القصة بالتناوب على رئاسة الحكومة“.

وأضافت أن ”نتنياهو خرق اتفاقية التناوب مع غانتس رئيس حزب (كاحول لافان) على رئاسة الحكومة الحالية، بعد الاتفاق بينهما على تشكيل حكومة وحدة“.

وأكدت المصادر أنهم ”لا يرفضون سيناريو لا يكون فيه نتنياهو الأول في التناوب، وذلك في خطوة يقوم بها الأخير لعرقلة إمكانية سن قانون بالكنيست لمنعه كمتهم بمخالفات جنائية من تشكيل حكومة“.

وبحسب ”معاريف“، فإن ”هناك قناعة لدى حزب الليكود بعدم تمكنه من تأسيس حكومة بانضمامه لحزب (يمينا) برئاسة نفتالي بينت؛ لأنه لن يحقق أغلبية في الكنيست“، مبينة أن ”حزب (الصهيونية الدينية) المتحالف مع نتنياهو رفض دعم القائمة الموحدة بقيادة منصور عباس“.

2021-03-56-8
وأكد قياديان في حزب ”الليكود“ للصحيفة العبرية أنهما ”تفاجآ بحصول غانتس على 8 مقاعد في الكنيست، وأن لديه أفضلية بعد مقاطعته للمعسكرين“.
لكن حزب ”كاحول لافان“ نفى هذه السيناريوهات، وإمكانية مشاركته بحكومة يشكلها نتنياهو، مؤكدًا أن ذلك ”مستبعد“.
من جهة أخرى، اعتبرت الصحيفة أن الفريق المناوئ لنتنياهو، ويضم 61 عضو كنيست من ضمنهم القائمة الموحدة، لن يستطيع تشكيل حكومة حتى لو انتقل ”يمينا“ لهذا المعسكر، إلا أن هذه المحاولات لهذا المعسكر لن تتوقف.
وهو ما أكدته صحيفة ”هآرتس“، التي نقلت عن مصادر داخل المعسكر المناوئ لنتنياهو القول: ”لم ننجح بعد في وضع خطة تسمح بتشكيل حكومة تغيير“، مضيفة أن ”هناك نتائج حققت وتمنحهم فرصة لبديل“.
2021-03-222-10
وبحسب الصحيفة، فإن ”هذا البديل هو استبدال رئيس الكنيست من حزب الليكود بعضو من المعسكر المناوئ لنتنياهو، بحيث يكون صداميًا معه، ويسهل على معسكر المعارضين سن قوانين ضده، حتى لو كانت مؤقتة“.
من جهته، قال أفيغدور ليبرمان رئيس حزب ”يسرائيل بيتنا“، إنه ”يسعى إلى دفع مشروع قانون يمنع نتنياهو كمتهم بمخالفات جنائية من تشكيل أي حكومة“.
ولا تسمح نتائج الانتخابات الإسرائيلية النهائية لحزب الليكود بتشكيل الحكومة، مما سيضطره إلى السعي لإغراء أطراف في المعسكر المناوئ له بالتحالف معه.
حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك