أخبار

الانتخابات الإسرائيلية.. لابيد يقترب من الحصول على تفويض لتشكيل الحكومة الجديدة
تاريخ النشر: 26 مارس 2021 9:51 GMT
تاريخ التحديث: 26 مارس 2021 11:45 GMT

الانتخابات الإسرائيلية.. لابيد يقترب من الحصول على تفويض لتشكيل الحكومة الجديدة

من المتوقع أن يعهد الرئيس الإسرائيلي رؤفين ريفلين، الأسبوع المقبل، إلى رئيس المعارضة الإسرائيلية، رئيس حزب "يوجد مستقبل"، يائير لابيد، مهمة تشكيل الحكومة، وليس

+A -A
المصدر: يحيى مطالقة- إرم نيوز

من المتوقع أن يعهد الرئيس الإسرائيلي رؤفين ريفلين، الأسبوع المقبل، إلى رئيس المعارضة الإسرائيلية، رئيس حزب ”يوجد مستقبل“، يائير لابيد، مهمة تشكيل الحكومة، وليس إلى رئيس الوزراء الحالي بنيامين نتنياهو، أو رئيس حزب ”يمينا“ نفتالي بينت، وذلك بعد نشر النتائج النهائية غير الرسمية لانتخابات الكنيست الـ 24، وهي الرابعة التي جرت في غضون عامين.

2021-03-انتخابات

وفي وقت سابق من أمس الخميس، التقى لابيد برئيسة حزب العمل ميراف ميخائيلي، ومن الواضح أن قضية توصية الرئيس بمهمة تشكيل الحكومة طرحت بينهما في المحادثات، ومن المتوقع أيضًا أن يوصي رئيس حزب ”أزرق أبيض“ بيني غانتس، بـ لابيد، وكذلك رئيس ”أمل جديد“ جدعون ساعر، المنشق عن الليكود، ليتبقى رئيس حزب ”يمينا“ نفتالي بينت، حيث سيتم ترتيب لقاء معه من قبل أعضاء في ”يوجد مستقبل“، لكن في غضون ذلك قال بينت: إنه ”يفضل الانتظار حتى تتضح صورة المقاعد وعندها فقط سيجلس على طاولة المفاوضات“.

ووفقا للقناة العبرية 12، اليوم الجمعة، فإنه بالرغم من أن لابيد لن يكون قادرا على الحصول على أغلبية 61 عضو كنيست، وأنه ليس رئيس الكتلة الأكبر في الكنيست، إلا أنه سيظل قادرا على قبول مهمة تشكيل الحكومة من الرئيس الإسرائيلي. وهناك سابقة لذلك، عندما تم تكليف بنيامين نتنياهو في الجولة الثانية من الانتخابات، بمهمة تشكيل الحكومة، رغم أنه لم يحتل المركز الأول من حيث عدد المقاعد، ولكنه كان يملك عددا أكبر من دعم الأحزاب الأخرى له. لذلك، إذا أراد لابيد، فإن مهمة تشكيل الحكومة ستكون له، وسيكون أمامه 28 يوما لإكمال المهمة. وتشير التقديرات إلى أن الرئيس ريفلين لن يمدد فترة تشكيل الحكومة لمدة أسبوعين لأي شخص.

2021-03-ليبرمان

ولفتت القناة العبرية، إلى أنه من المهم الملاحظة أن هناك فرقا كبيرا بين قبول التفويض وتشكيل الحكومة فعليا، وقالت: إن ”الطريق لا يزال طويلا جدا، والمرحلة الأولى التي يحاول معارضو نتنياهو قيادتها، هي استبدال رئيس الكنيست ياريف ليفين وهو من حزب الليكود بمرشح آخر، ومن المفترض أنه سيكون عضو الكنيست مئير كوهين من حزب ”يوجد مستقبل“، ثم سن قانون من شأنه منع نتنياهو من تولي منصب رئيس الوزراء، بسبب وجود لائحة اتهام بحقه، وهو ما يطالب به رئيس حزب ”إسرائيل بيتنا“ أفيغدور ليبرمان، إلا أن غالبية أعضاء المعسكر المناوئ لنتنياهو يعارضون هذه المبادرة في الوقت الحالي، ويطالبون بتأجيلها، اعتقادا منهم بأن الجهود يجب أن تتركز على تشكيل الحكومة، وترك الأمور البرلمانية الأخرى إلى مرحلة لاحقة.

2021-03-بينت

وكانت لجنة الانتخابات المركزية قد أعلنت مساء أمس الخميس، نتائج الانتخابات النهائية، والتي أظهرت استمرار التشابك السياسي بين الأحزاب الإسرائيلية، وأنه لا تزال هناك فرصة أكبر للذهاب لانتخابات خامسة تجرى في الصيف المقبل.

ووفقا للنتائج النهائية، حصل حزب الليكود على 30 مقعدا، وحزب ”يوجد مستقبل“ برئاسة يائير لابيد على 17 مقعدا، و“شاس“ الديني على 9 مقاعد، وحزب ”أزرق أبيض“ برئاسة بيني على 8 مقاعد، و“يهوديت هتوراة“ على 7، و“يمينا“ على 7 مقاعد، و“إسرائيل بيتنا“ برئاسة أفيغدور ليبرمان على 7 مقاعد، و“العمل“ على 7 مقاعد، والقائمة العربية المشتركة و“أمل جديد“ برئاسة المنشق عن الليكود جدعون ساعر و“الصهيونية الدينية“ على 6 مقاعد لكل منها، وحزب ”ميرتس“ على 6 مقاعد، وحزب القائمة العربية الموحدة- الجناح الإسلامي على 4 مقاعد.

وبذلك بلغ عدد مقاعد كتلة اليمين- المتدينيين 59 مقعدا سوية مع حزب ”يمينا“، وكتلة المعسكر المناوئ لنتنياهو ”كتلة التغيير“ 57 مقعدا دون حزب القائمة العربية الموحدة برئاسة منصور عباس.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك