أخبار

وسط خلافات محتدمة.. الرئيس الإسرائيلي يتخذ نهجا سياسيا جديدا في خضم الانتخابات الرابعة
تاريخ النشر: 22 مارس 2021 12:34 GMT
تاريخ التحديث: 22 مارس 2021 13:55 GMT

وسط خلافات محتدمة.. الرئيس الإسرائيلي يتخذ نهجا سياسيا جديدا في خضم الانتخابات الرابعة

قال الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، إنه لا ينوي التحرك هذه المرة لتشكيل حكومة وحدة كما فعل في الحملات الانتخابية السابقة، وذلك بسبب تعدد الأحزاب التي تعتبر

+A -A
المصدر: يحيى مطالقة- إرم نيوز

قال الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، إنه لا ينوي التحرك هذه المرة لتشكيل حكومة وحدة كما فعل في الحملات الانتخابية السابقة، وذلك بسبب تعدد الأحزاب التي تعتبر نفسها أحزابا حاكمة، والخلافات الحادة المحتدمة فيما بينها، وذلك وفقا لصحيفة ”يديعوت أحرونوت“ العبرية.

وأضاف أنه من غير المتوقع أن يستبق المشاورات هذه المرة حول هوية عضو الكنيست الذي سيحصل على تفويض لتشكيل الحكومة، ولن يفعل ذلك إلا بعد تلقي النتائج الرسمية للانتخابات، على عكس بعض الجولات السابقة، أي لن تصل جولة الموصين إلى منزل الرئيس حتى يوم الأربعاء المقبل الموافق الـ 31 من مارس.

وأصبح ريفلين خلال العامين الماضيين، الرئيس الأكثر خبرة في تكليف أعضاء الكنيست لتشكيل حكومة جديدة، وقرر أن تُذاع المشاورات -هذه المرة أيضا- على الهواء مباشرة من منزل الرئيس وبشفافية كاملة؛ من أجل تفنيد الشائعات والتقارير التي تفيد بأنه سيكون لصالح معسكر أو آخر.

2021-03-472bb4fa-ade3-4e75-8891-023f294126aa

وقال في محادثات مغلقة: ”للأسف، لا يوجد رئيس في تاريخ دولة إسرائيل لديه خبرة مثل خبرتي في تشكيل الحكومات“.

وأعلن مجلس الرئاسة الجدول الزمني المتوقع لاستمرار عملية انتخابات الكنيست     الـ24 وتشكيل الحكومة.

وقبل أيام من الانتخابات الإسرائيلية، تظاهر عشرات الآلاف من الإسرائيليين في القدس المحتلة، مطالبين باستقالة رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو على خلفية اتهامات بالفساد.

وستُجرى المشاورات قبل اعتماد التفويض في منزل الرئيس بعد تسليم نتائج الانتخابات إلى ريفلين من قبل رئيس لجنة الانتخابات المركزية، قاضي المحكمة العليا عوزي فوغلمان، بعد 8 أيام من الانتخابات وفقا للقانون.

2021-03-Ew_juAFW8AEhhIm

وسيكون آخر موعد لفرض التفويض على أحد أعضاء الكنيست يوم الـ7 من أبريل، أي بعد أسبوعين من يوم الانتخابات.

وبموجب القانون، سيكون أمام متلقي التفويض 28 يوما لتشكيل الحكومة مع السماح للرئيس بتمديد الفترة 14 يوما آخر.

وإذا لم يتمكن من تشكيل حكومة، فسيكون ريفلين قادرا على نقل التفويض إلى مرشح آخر أو إبلاغ رئيس الكنيست بأنه لا يرى إمكانية تشكيل الحكومة.

ويمكن لأعضاء الكنيست بعد ذلك أن يطلبوا من الرئيس فرض التفويض على عضو الكنيست إذا تم الحصول على 61 توقيعا في غضون 21 يوما.

وفي مثل هذه الحالة، سيكون أمام عضو الكنيست أسبوعان لتشكيل الحكومة. وإذا لم ينجح، ستذهب إسرائيل إلى انتخابات أخرى.

يذكر أن الحملة الانتخابية الحالية ستكون هي الأخيرة للرئيس رؤوفين ريفلين الذي ستنتهي فترة ولايته في شهر يوليو المقبل.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك