أخبار

الصين تبدأ محاكمة دبلوماسي كندي بتهمة التجسس
تاريخ النشر: 22 مارس 2021 7:26 GMT
تاريخ التحديث: 22 مارس 2021 9:15 GMT

الصين تبدأ محاكمة دبلوماسي كندي بتهمة التجسس

بدأت في العاصمة الصينية بكين، يوم الاثنين، محاكمة الدبلوماسي الكندي السابق مايكل كوفريج، بتهمة التجسس. وتعقد محاكمة كوفريج بعد 3 أيام فقط من تقديم رجل الأعمال

+A -A
المصدر: إرم نيوز

بدأت في العاصمة الصينية بكين، يوم الاثنين، محاكمة الدبلوماسي الكندي السابق مايكل كوفريج، بتهمة التجسس.

وتعقد محاكمة كوفريج بعد 3 أيام فقط من تقديم رجل الأعمال الكندي مايكل سبافور للمحاكمة في جلسة استماع مغلقة بتهمة التجسس، في مدينة داندونغ شمال شرق البلاد.

وتم القبض على كل من سبافور وكوفريج، بشكل منفصل في كانون الأول/ ديسمبر 2018، بعد أيام من اعتقال السلطات الكندية المديرة المالية لشركة هواوي الصينية مينغ وانتشو، في مدينة فانكوفر الكندية بطلب من الولايات المتحدة.

وتجمع دبلوماسيون من عدة دول من بينها كندا والولايات المتحدة خارج محكمة بكين حيث يحاكم كوفريج، وقالوا إنهم ”مُنعوا من حضور المحاكمة لأسباب قالت الصين إنها تتعلق بالأمن القومي“، فيما انتهت محاكمة سبافور يوم الجمعة الماضي، ومُنع فيها دبلوماسيون أيضا دون إصدار حكم.

 

وأدى اعتقال كوفريغ وسبافور، إلى تدهور العلاقات بين أوتاوا وبكين إلى أدنى مستوياتها منذ عقود، إذ شجب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو تصرفات الصين ووصفها بأنها ”غير مقبولة تماما، وتفتقر إلى الشفافية في إجراءات المحكمة هذه“.

ولا تزال مينغ قيد الإقامة الجبرية في فانكوفر، حيث تحارب أمر التسليم الصادر من الولايات المتحدة بصفتها المديرة المالية لإحدى أكبر الشركات المصنعة للهواتف الذكية في العالم.

وتواجه مينغ تهما بالكذب على المسؤولين الأمريكيين بشأن أعمال هواوي في إيران، التي تخضع لعقوبات اقتصادية أمريكية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك