أخبار

قصف متبادل بين قوات النظام السوري والفصائل الموالية لأنقرة في ريف حلب
تاريخ النشر: 18 مارس 2021 8:16 GMT
تاريخ التحديث: 18 مارس 2021 9:35 GMT

قصف متبادل بين قوات النظام السوري والفصائل الموالية لأنقرة في ريف حلب

تبادلت القوات الحكومية السورية والفصائل السورية المدعومة من أنقرة القصف في ريف مدينة الباب، التي تحتلها تركيا، والواقعة في الريف الشرقي لمدينة حلب. وقال المرصد

+A -A
المصدر: فريق التحرير

تبادلت القوات الحكومية السورية والفصائل السورية المدعومة من أنقرة القصف في ريف مدينة الباب، التي تحتلها تركيا، والواقعة في الريف الشرقي لمدينة حلب.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الخميس، إن قوات النظام السوري قصفت مناطق نفوذ الفصائل الموالية لأنقرة على محور حزوان بريف مدينة الباب، لتقوم القوات التركية بالرد وقصف مواقع لقوات النظام.

كما وقعت استهدافات متبادلة بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة، بين الفصائل الموالية لأنقرة من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر على محور تادف، بريف حلب الشرقي.

ولم يقدم المرصد السوري معلومات بشأن حجم الخسائر البشرية جراء هذه المناوشات.

وكان المرصد السوري قد أورد قبل أيام أن القوات التركية نفذت قصفا مدفعيا من قاعدة كلجبرين استهدف أطراف بلدة تل رفعت وبيلونة والوحشية وعين دقنة بريف حلب الشمالي، ضمن مناطق انتشار القوات الكردية، في حين قصفت قوات النظام المتمركزة ضمن مناطق انتشار القوات الكردية مواقع الفصائل الموالية لتركيا في ريف حلب الشمالي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وتحتل تركيا مناطق في شمال سوريا تمتد من عفرين شمال حلب، غرب البلاد، وحتى رأس العين في الشرق، بمحافظة الحسكة.

وتصف أنقرة قوات سوريا الديمقراطية، التي تشكل العناصر الكردية عمودها الفقري، بأنها ”إرهابية“، وتشكل امتدادا لحزب العمال الكردستاني التركي، لكن واشنطن تعارض ذلك وتقدم الدعم لتلك القوات التي لعبت دورا رئيسا في هزيمة تنظيم داعش.

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية على منطقة شرق الفرات، كما تسيطر على بعض المناطق في غرب نهر الفرات وأبرزها مدينة منبج.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك