أخبار

أوكرانيا ردًا على تقرير إيراني رسمي بشأن إسقاط طائرتها:"لن نسمح بإخفاء الحقيقة"
تاريخ النشر: 17 مارس 2021 20:39 GMT
تاريخ التحديث: 17 مارس 2021 23:30 GMT

أوكرانيا ردًا على تقرير إيراني رسمي بشأن إسقاط طائرتها:"لن نسمح بإخفاء الحقيقة"

انتقد وزير الخارجية الأوكراني دميتري كوليبا، اليوم الأربعاء، تقرير منظمة الطيران الإيرانية بشأن إسقاط طائرة لبلاده من قِبل الحرس الثوري، مطلع كانون الثاني/يناير

+A -A
المصدر: إرم نيوز

انتقد وزير الخارجية الأوكراني دميتري كوليبا، اليوم الأربعاء، تقرير منظمة الطيران الإيرانية بشأن إسقاط طائرة لبلاده من قِبل الحرس الثوري، مطلع كانون الثاني/يناير 2020.

ووصف كوليبا التقرير بأنه“محاولة يائسة“ من قِبل مسؤولي إيران لإخفاء الأسباب الحقيقية لإسقاط الطائرة الأوكرانية.

وكتب عبر صفحته على ”فيسبوك“ ردًا على التقرير الإيراني:“ما نراه في تقرير، اليوم، ليس أكثر من محاولة يائسة لإخفاء الأسباب الحقيقية لإسقاط طائرتنا“.

وأضاف:“لن نسمح لإيران بإخفاء الحقيقة، ولن نسمح لها بالإفلات من المسؤولية عن هذه الجرائم“، وفقًا لما ذكره موقع ”فردا نيوز“ الإيراني المعارض.

وكانت منظمة الطيران الإيرانية نشرت، اليوم الأربعاء، تقريرها النهائي بخصوص إسقاط الطائرة المدنية الأوكرانية بصاروخين للحرس الثوري الإيراني.

وأشارت المنظمة إلى أن“المسؤول عن أحد المضادات الجوية غرب العاصمة تصور أن الجسم الطائر (الطائرة الأوكرانية) تابع للعدو، وبعد أن فشل في التواصل مع مركز القيادة العسكرية أطلق صاروخين باتجاهه“.

وأدى الحادث إلى مقتل جميع ركاب الطائرة البالغ عددهم 176 شخصًا، بينهم طاقم الطائرة الأوكرانية التي كانت في رحلة من طهران إلى كييف، في الثامن من كانون الثاني/يناير العام الماضي.

وأعلن الحرس الثوري بعد 3 أيام من الصمت تجاه إسقاط الطائرة الأوكرانية على لسان قائد سلاح الجو في الحرس العميد أمير علي حاجي زادة، مسؤوليته الكاملة عن سقوط الطائرة الأوكرانية.

وقال العميد حاجي زادة حينها“أتحمل المسؤولية إزاء الحادث، وكنت أتمنى الموت على أن أكون شاهدًا على حادث مروّع مثل الذي حصل“.

ولطالما طالبت الدول، خاصة أوكرانيا وكندا،  طهران، بتوضيح كيفية إسقاط الطائرة، وتقديم الجناة إلى العدالة، فيما تقول إيران إنها احتجزت 6 أشخاص على صلة بحادث تحطم الطائرة، ولكن على الرغم من مرور عام على إسقاط الطائرة الأوكرانية لم تتم محاكمة الجناة أو هوياتهم.

واعتبر مسؤولون أوكرانيون أن رفض المسؤولين الإيرانيين تقديم إجابات وأدلة موضوعية يعزز الشكوك بأن إسقاط الطائرة الأوكرانية كان عمدًا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك