أخبار

رسالة تحذير لأنقرة.. أمين عام "الناتو": سلوك تركيا يثير مخاوف جدية
تاريخ النشر: 15 مارس 2021 18:00 GMT
تاريخ التحديث: 15 مارس 2021 19:58 GMT

رسالة تحذير لأنقرة.. أمين عام "الناتو": سلوك تركيا يثير مخاوف جدية

أقر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ، بأن لديه "مخاوف جديّة" بشأن سلوكيات تركيا، لكنّه أكّد أن التحالف يمثل منصة مهمة لحلّ النزاعات المتعلقة بأنقرة. وقال ستولتنبرغ أمام نواب البرلمان الأوروبي "أعربت عن

+A -A
المصدر: أ ف ب

أقر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ بأن لديه ”مخاوف جديّة“ بشأن سلوكيات تركيا، لكنّه أكّد أن التحالف يمثل منصة مهمة لحلّ النزاعات المتعلقة بأنقرة.

وقال ستولتنبرغ أمام نواب البرلمان الأوروبي: ”أعربت عن مخاوفي الجدية، وكلنا ندرك أن هناك خلافات جدية وبعض القضايا التي تتراوح من شرق المتوسط إلى القرار التركي بشراء منظومة صواريخ اس-400، أو المرتبطة بالحقوق الديمقراطية في تركيا“.

وأضاف: ”لكنّني أؤمن أنّ الناتو على الأقل يمكن أن يمثل منصة مهمة لمناقشة هذه القضايا، إثارة هذه القضايا وإجراء نقاشات وحوارات جدية حول المخاوف المختلفة“.

وأثارت أنقرة غضب عدد من حلفائها في التحالف المؤلف من 30 عضوا؛ بسبب سلوكها في إطار نزاع على الحدود البحرية مع اليونان عضو الحلف، وكذلك على خلفية دورها في النزاعات في سوريا وليبيا وناغورني قره باغ.

وفي شهر كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي، فرضت واشنطن عقوبات على وكالة شراء الأسلحة التركية؛ بسبب قرار أنقرة شراء منظومة صواريخ ”اس-400“ من روسيا، غريمة الحلف.

واتّبع الرئيس الأمريكي جو بايدن النهج المتشدد نفسه إزاء شراء الأسلحة الروسية، فيما لا تزال إدارته تسعى إلى التوصّل لمقاربتها الخاصة في ما يتعلّق بالعلاقات مع الزعيم التركي رجب طيب أردوغان.

وسيلتقي وزراء خارجية الحلف الأسبوع المقبل لأول مرة وجها لوجه، في اجتماع يضم فريق إدارة بايدن.

وحاول الحلف التخفيف من وطأة الخلاف الداخلي مع أنقرة، مشيرًا إلى الدور الذي تؤديه تركيا في استضافة ملايين اللاجئين السوريين، وفي محاربة تنظيم ”داعش“.

وأنشأ الحلف، العام الماضي، ”آلية لفض النزاع“ في مسعى لتجنب وقوع اشتباكات بين تركيا واليونان مع تصاعد التوتر في شرق المتوسط، وقد تراجعت مذّاك حدة المواجهة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك