أخبار

مسلسل "المنظمة" يسيء للعرب.. لكن ما الذي تخفيه الدراما التركية؟ (فيديو إرم)
تاريخ النشر: 15 مارس 2021 15:22 GMT
تاريخ التحديث: 15 مارس 2021 17:16 GMT

مسلسل "المنظمة" يسيء للعرب.. لكن ما الذي تخفيه الدراما التركية؟ (فيديو إرم)

تعد الدراما وسيلة تركية فعالة خلال السنوات الأخيرة لتمرير الرسائل السياسية من تمجيد العثمانيين وتقديمهم في صورة براقة إلى استهداف الخصوم. مسلسل "المنظمة" هو

+A -A
المصدر: إرم نيوز

تعد الدراما وسيلة تركية فعالة خلال السنوات الأخيرة لتمرير الرسائل السياسية من تمجيد العثمانيين وتقديمهم في صورة براقة إلى استهداف الخصوم.

مسلسل ”المنظمة“ هو أحدث الإصدارات وتضمن لقطة مثيرة للجدل ظهر فيها عدد من الممثلين يتحدثون العربية، في إشارة إلى تنظيم ”داعش“، واستخدمت بطاقة هوية إماراتية مزيفة لعميل الاستخبارات التركي من أجل دخول سوريا.

اللقطة أثارت استياء بعض الجمهور العربي، حيث اعتبر معلقون أن المسلسل ”يسيء للعرب ويحاول ربطهم بداعش والإرهاب“، كما اعتبر معلقون آخرون إقحام اسم الإمارات أمرا مقصودا لأسباب سياسية.

 

أما ما لم يذكره المسلسل ولن تذكره الدراما التركية فهو السؤال الأهم: كيف تدفق آلاف المقاتلين الأجانب على أرض الواقع للانضمام لداعش في سوريا؟

يشير هذا التقرير للقناة الألمانية ”دي دبليو“ أن عدد مقاتلي داعش الأجانب بلغ نحو 40 ألف مقاتل.

والمعروف أن الغالبية العظمى من هؤلاء دخلوا سوريا عبر الحدود التركية ولا يمكن تقبل فكرة أن هذا العدد الهائل من المقاتلين دخل تركيا وعبر حدودها للانضمام لداعش دون علم المخابرات والسلطات التركية.

ماذا تقول الدراما العالمية ذات المصداقية؟

مسلسل ”الخلافة“ السويدي الفائز بجوائز مرموقة لتقديمه سردا قريبا للواقع حول دولة داعش يظهر سهولة عبور تركيا للانضمام لداعش عبر قصة فتيات سويديات عبرن للانضمام إلى التنظيم.

المسلسل يشير بالتحديد إلى علم السلطات التركية بحدود داعش وأماكن العبور، لكنها لا تحرك ساكنا إلا في حالة تلك الفتيات السويديات، ونظرا لضغط الشرطة السويدية تحركت دورية من الدرك التركي مع ضابط سويدي لمنع عبور الفتيات عبر طريق معلوم ومرصود من قبل السلطات التركية.

ويستعرض المسلسل في تلك اللقطة حرص الضباط الأتراك على احترام حدود داعش وكأن هناك اتفاقا بين الطرفين.

والسؤال هنا كيف وصلت الدراما التركية إلى هذا المستوى من التضليل عبر تجاهل الدور التركي في تعزيز صفوف داعش بالمقاتلين الأجانب بينما توجه الاتهامات للعرب؟.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك