أخبار

صحف عالمية: ترقب لتوابع هجوم إسرائيل على ناقلات نفط إيرانية.. وخطة كيم جونغ أون تثير قلق آسيا
تاريخ النشر: 14 مارس 2021 7:04 GMT
تاريخ التحديث: 14 مارس 2021 9:16 GMT

صحف عالمية: ترقب لتوابع هجوم إسرائيل على ناقلات نفط إيرانية.. وخطة كيم جونغ أون تثير قلق آسيا

تناولت الصحف العالمية، في تغطيتها للأحداث، اليوم الأحد، العديد من الملفات ذات الاهتمام، والتي كان أبرزها توابع التقارير التي تحدثت عن هجمات إسرائيلية على سفن

+A -A
المصدر: محمد ثروت - إرم نيوز

تناولت الصحف العالمية، في تغطيتها للأحداث، اليوم الأحد، العديد من الملفات ذات الاهتمام، والتي كان أبرزها توابع التقارير التي تحدثت عن هجمات إسرائيلية على سفن نفطية إيرانية، بالإضافة إلى المخاوف من خطة السلام الأمريكية في أفغانستان.

وركزت بعض التغطيات على المخاوف الكبيرة الناتجة من سياسات الاعتماد على الذات، التي ينتهجها الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ أون؛ ما يهدد الدولة الآسيوية بنقص الغذاء والانهيار الاقتصادي.

2021-03-f_4

استياء أمريكي وخطر قانوني على إسرائيل

قالت صحيفة ”هآرتس“ في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني، إن المعلومات التي تم تداولها حول قيام إسرائيل بشن العديد من الهجمات على ناقلات نفط إيرانية متجهة إلى سوريا تقدّم لمحة متأخرة نسبيا للحرب الاقتصادية الدائرة بين الدولتين منذ فترة.

وأضافت الصحيفة الإسرائيلية ”التقرير الذي نشرته صحيفة (وول ستريت جورنال) الأمريكية يوم الخميس يوضح العديد من التطورات التي حدثت في الشرق الأوسط خلال العامين الماضيين، بعد أن أشار إلى قيام إسرائيل بشن 12 هجوما على سفن نفطية إيرانية متجهة إلى سوريا بداية من عام 2019“.

وأوضح التقرير أنه ”تسببت تلك الهجمات في تعطيل إمدادات النفط إلى سوريا، وإفشال خطة إيران في استخدام عائدات تلك الصفقات النفطية في شراء أسلحة لصالح حزب الله اللبناني“.

وأشارت الصحيفة إلى تبادل الاتهامات بين إيران وإسرائيل على خلفية تعرض سفينتين نفطيتين تابعتين للدولتين خلال الفترة القليلة الماضية لهجمات، حيث ألقت كل دولة باللوم على الأخرى.

وأشارت الصحيفة في تقريرها الى أن ”الكشف عن هجمات منسوبة لإيران في الخليج ليست مرتبطة، على ما يبدو، بشكل مباشر، بالبرنامج النووي الإيراني. وهي أيضا ليست ردا على اغتيال العالم النووي الإيراني البارز محسن فخري زادة، الذي قُتل في نوفمبر الماضي قرب العاصمة الإيرانية طهران“.

وبينت الصحيفة ”العملية الأخيرة يبدو أنها بمثابة تسوية حسابات مع إسرائيل، ردا على الهجمات المنسوبة إلى الأخيرة ضد ناقلات النفط الإيرانية“.

ورأت الصحيفة العبرية أن ”(وول ستريت جورنال) اعتمدت بشكل رئيس في معلوماتها على إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، إذ ربما يعكس هذا التسريب استياء الولايات المتحدة من العمليات الإسرائيلية ضد إيران، في الوقت الذي تحاول فيه واشنطن تجديد المفاوضات مع طهران من أجل العودة إلى الاتفاق النووي الذي انسحبت منه الولايات المتحدة عام 2018“.

وقالت ”هآرتس“: ”ربما تكون هناك أمور قانونية تتعلق بتلك الهجمات. وفقا للتقرير، فإن إسرائيل تقوم باتخاذ إجراءات عسكرية ضد سفن مدنية تبحر في المياه الدولية، هل يمكن أن يؤدي ذلك إلى تعرض إسرائيل لتحرك من المحكمة الدولية، إذ توجد إجراءات جديدة في ”هاغ“، وتواجه إسرائيل اتهامات بجرائم حرب تم ارتكابها في الأراضي المحتلة؟“.

2021-03-117535917_gettyimages-1231650547

انتقادات لخطة بايدن في أفغانستان

قالت صحيفة ”واشنطن بوست“ في تقرير لها إن الولايات المتحدة أطلقت أشرس محاولاتها حتى الآن للتسوية السياسية وإنهاء عقدين من الصراع في أفغانستان.

وأضافت الصحيفة الأمريكية: ”ولكن بعض المسؤولين الأفغان يحذّرون من أن تلك الحملة يمكن أن يكون لها نتائج عكسية، بوضع المباحثات في طريق مسدود، تقويض الحكومة الأفغانية المنتخبة، وجرّ الدولة إلى المزيد من العنف“.

وبين التقرير ”الخطة التي أطلق عليها مسؤولون أمريكيون لقب ”طلقة القمر“، تحمل طموحات نبيلة، إذ تحاول الوصول إلى اتفاق سلام خلال أسابيع، من خلال ممارسة ضغوط غير مسبوقة على فرق التفاوض من جانبي الصراع، طالبان والحكومة الأفغانية“.

وكشف التقرير ”منذ أن التقى الطرفان في العاصمة القطرية الدوحة، لبدء مباحثات سلام تاريخية العام الماضي، فإنه لم يتحقق سوى القليل من التقدم على مائدة المفاوضات. توقفت اللقاءات عدة أشهر، في الوقت الذي ارتفعت فيه وتيرة العنف في أفغانستان، حيث تتوسع طالبان في نفوذها وسيطرتها على الأرض“.

وأشار التقرير“كان تركيز إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب منصبا على سحب القوات الأمريكية من أفغانستان، في الوقت الذي تضغط فيه إدارة بايدن بقوة على الجبهة الدبلوماسية“.

2021-03-000_8PT68T

وقالت الصحيفة: ”يخشى مسؤولون أفغان من أن ضيق الوقت، والتهديد بسحب كل القوات الأمريكية دون الوصول إلى تسوية سياسية يهددان بتكرار أخطاء التسعينيات، عندما انزلقت أفغانستان إلى الحرب الأهلية في أعقاب الانسحاب السوفيتي“.

ونقلت عن مسؤولين أفغان، رفضوا الكشف عن هوياتهم، قولهم إن المستويات الحالية من العنف، والجمود السياسي في الدوحة أمور غير مقبولة على الإطلاق، ولكنهم في الوقت ذاته يختلفون مع خطة إدارة بايدن، والضغوط التي تمارسها واشنطن.

وقال مسؤول أفغاني: ”العواقب بالنسبة لنا ستكون انهيار الدولة، والدمار المفاجئ، وحرب أهلية مستعرة وطويلة. حقيقة أن هذا حدث في السابق مع إمكانية تكراره مرة أخرى“.

2021-03-Untitled35645

مخاوف من انهيار اقتصادي في كوريا الشمالية

قالت صحيفة ”فاينانشال تايمز“ البريطانية إن هناك مخاوف كبيرة من سياسات الاعتماد على الذات، التي ينتهجها الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ أون؛ ما يهدد الدولة الآسيوية بنقص الغذاء والانهيار الاقتصادي.

وأضافت بقولها، في تقرير لها: ”يطالب مسؤولو الحكومات الأجنبية، وعمال الإغاثة الدوليون، ونشطاء حقوق الإنسان ودبلوماسيون، الزعيم الكوري الشمالي بفتح البلاد جزئيا أمام المساعدات الإنسانية“.

وكشفت الصحيفة ”هناك مخاوف على نطاق واسع من الأمن الغذائي والانهيار الاقتصادي، وفي الوقت ذاته فإنه لا توجد خطة واضحة لتطعيم 25 مليون مواطن في كوريا الشمالية من فيروس ”كورونا“ المستجد“.

وتابعت: ”بعد الضربة الثلاثية التي تعرضت لها كوريا الشمالية، بفعل عمليات إغلاق الحدود الصارمة، والعقوبات الاقتصادية، والفيضانات المدمرة العام الماضي، فإن اقتصاد بيونغ يانغ يعاني أسوأ تدهور منذ المجاعة التي قتلت ملايين الأشخاص في منتصف التسعينيات، وفقا للخبراء الذين يتابعون البلاد عن قرب“.

وأشارت الصحيفة ”لا يمكن الاعتماد بشكل كبير على الإحصاءات الواردة من كوريا الشمالية، إلا أن المعلومات الواردة من مصادر داخل الدولة، بالإضافة إلى أدلة لفظية من جانب منشقين، تشير إلى زيادات كبيرة في أسعار سلع أساسية، على رأسها الغذاء والملابس، حيث قالت بعض التقديرات إنها وصلت إلى معدلات شبه قياسية“.

ونقلت عن ”لينا يون“، الباحثة في ”هيومن رايتس ووتش“، قولها: ”نحن في مرحلة شديدة الخطورة. في هذه اللحظة تم بالفعل استهلاك معظم محصول الخريف، ولا نزال بحاجة إلى شهرين أو 3 أشهر كي تخرج المحاصيل التالية“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك