أخبار

بعد يومين على اختفائهم.. طلبة نيجيريون يظهرون في فيديو والخاطفون يطلبون فدية
تاريخ النشر: 13 مارس 2021 18:55 GMT
تاريخ التحديث: 13 مارس 2021 21:50 GMT

بعد يومين على اختفائهم.. طلبة نيجيريون يظهرون في فيديو والخاطفون يطلبون فدية

ظهر اليوم السبت مقطع مصور لبعض الطلبة المخطوفين من إحدى الكليات في شمال غرب نيجيريا، يظهرهم وهم يرتعدون على أرض غابة بينما يضربهم الخاطفون بالعصي. وخطف مسلحون 39 طالبا وطالبة بعد أن اقتحموا الكلية الاتحادية

+A -A
المصدر: رويترز

ظهر، اليوم السبت، مقطع مصور لبعض الطلبة المخطوفين من إحدى الكليات في شمال غرب نيجيريا، وهم يرتعدون على أرض غابة بينما يضربهم الخاطفون بالعصي.

وخطف مسلحون 39 طالبا وطالبة بعد أن اقتحموا الكلية الاتحادية لميكنة الغابات في ولاية كادونا مساء يوم الخميس الماضي، في رابع حادث خطف للطلبة في شمال نيجيريا منذُ شهر ديسمبر/كانون الأول من العام.

وأظهر مقطع مصور انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي ما يقرب من 24 من الطلبة، وهم يطلبون المساعدة باللغة الإنجليزية ولغة الهوسا.

ويقول أحدهم إن الخاطفين يريدون فدية قدرها 500 مليون نايرا، ما يُعادل 1.31 مليون دولار.

وقال أحد الطلبة في التسجيل المصور، بينما يقف خلفه رجل يحمل مسدسا: ”إذا أتى أي شخص لإنقاذنا بدون الأموال، فسيقتلوننا“.

وقالت بيلو محمد عثمان، المسؤولة الكبيرة في الكلية ووالدة أحد الطلبة المخطوفين، اليوم السبت، إن من ظهروا في المقطع هم بعض الطلبة المخطوفين، وإن من بينهم امرأة حبلى، ورفضت عثمان التعليق على طلب الفدية.

وقال أبو بكر صادق، السكرتير التنفيذي لوكالة إدارة الطوارئ في ولاية كادونا، إنه لا علم لديه بهذا التسجيل المصور، وإنه ليس مخولا بالتعليق على طلب الفدية.

وفي وقت سابق اليوم السبت، قال مفوض الأمن في ولاية كادونا صامويل أروان إن عدد الطلبة المفقودين يزيد تسعة على من كان يُعتقد في السابق أنهم 23 طالبة و16 طالبا.

وأضاف: ”حكومة ولاية كادونا على اتصال وثيق مع إدارة الكلية، بينما تستمر جهود الأجهزة الأمنية في تعقب الطلاب المفقودين“.

واقتحمت العصابة المسلحة المدرسة الواقعة على أطراف مدينة كادونا بالقرب من الأكاديمية العسكرية حوالي الساعة 1130 مساء (2230 بتوقيت غرينتش) يوم الخميس.

وقال أروان: إن 180 طالبا وموظفا آخرين كانوا موجودين في المدرسة جرى إنقاذهم في ساعة مبكرة من صباح الجمعة.

ودعا الرئيس النيجيري محمد بخاري، في بيان اليوم السبت، إلى العثور على الطلبة المفقودين وإعادتهم بأمان إلى عائلاتهم.

وقالت جلوريا بول إنها تعرفت على ابنتها جوي كورمي بول البالغة من العمر 20 عامًا في هذا المقطع المصور وهي ترتدي حجابا ورديا.

وبينما كانت تقف أمام المدرسة والدموع تنهمر على وجنتيها، اليوم السبت، طلبت المساعدة قائلة: ”أرجوكم، على الحكومة أن تساعدنا في إطلاق سراحهم دون إيذائهم“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك