أخبار

قائد بالجيش الإيراني: شاركنا في التصدي للاحتجاجات بعلم خامنئي
تاريخ النشر: 12 مارس 2021 2:27 GMT
تاريخ التحديث: 12 مارس 2021 7:26 GMT

قائد بالجيش الإيراني: شاركنا في التصدي للاحتجاجات بعلم خامنئي

كشف قائد كبير في الجيش الإيراني، عن مشاركة قواته في قمع الاحتجاجات التي اندلعت في البلاد، أواخر ديسمبر 2017 ونوفمبر 2019، بعلم المرشد علي خامنئي، أعلى سلطة في

+A -A
المصدر: إرم نيوز

كشف قائد كبير في الجيش الإيراني، عن مشاركة قواته في قمع الاحتجاجات التي اندلعت في البلاد، أواخر ديسمبر 2017 ونوفمبر 2019، بعلم المرشد علي خامنئي، أعلى سلطة في النظام الإيراني.

وقال قائد القوة البرية في الجيش الإيراني العميد كيومرث حيدري، في مقابلة مع موقع المكتب الإعلامي للمرشد علي خامنئي، مساء الخميس: ”بموافقة رئيس الأركان المشتركة للجيش، شارك أفراد هذه القوة في قمع مظاهرات ديسمبر 2017، وتلقى خامنئي تقريرا عن هذه المشاركة وأصدر أوامر خاصة“.

وأضاف العميد حيدري: ”تمكنا من إحداث أثر كبير في إرساء الأمن داخل المدن المضطربة“.

وكانت احتجاجات نوفمبر 2019، هي الأقوى في إيران، واندلعت بداية إثر الإعلان المفاجئ عن ارتفاع أسعار الوقود في البلاد، لكن سرعان ما تحولت إلى احتجاجات واسعة النطاق مناهضة للحكومة والنظام في جميع أنحاء البلاد.

ونتيجة لشدة الاحتجاجات والمصادمات مع قوات الأمن، اضطرت السلطات لقطع شبكة الإنترنت لمدة أسبوع واحد، فيما أشارت تقارير إلى أن بعض المدن كانت مسرحا للمواجهات بسبب عنف رجال الأمن.

ولا توجد إحصاءات رسمية أو موثوقة عن عدد الضحايا والجرحى والمعتقلين في احتجاجات نوفمبر 2019، ولا تزال الحكومة ترفض الكشف عن الأرقام الكاملة للحادث.

وقال وزير الداخلية الإيراني عبدالرضا رحماني فضلي بعد فترة من قمع الاحتجاجات، إن أكثر من 200 شخص قتلوا في الاحتجاجات، فيما قدرت منظمة العفو الدولية عدد القتلى بأكثر من 300، بينهم قاصرون.

وأشارت مصادر في المعارضة الإيرانية، إلى أن عدد القتلى بلغ 1500 في تلك الاحتجاجات، وأن المرشد علي خامنئي أمر بقمعها بأي طريقة ممكنة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك