أخبار

الهيئة المصرفية الأوروبية: عودة خوادم البريد الإلكتروني للعمل بعد قرصنة "محدودة"
تاريخ النشر: 09 مارس 2021 16:42 GMT
تاريخ التحديث: 09 مارس 2021 19:14 GMT

الهيئة المصرفية الأوروبية: عودة خوادم البريد الإلكتروني للعمل بعد قرصنة "محدودة"

أعلنت الهيئة المصرفية الأوروبية، اليوم الثلاثاء، أن خوادم البريد الإلكتروني التابعة لها تعرضت لاختراق عالمي استهدف خوادم "مايكروسوفت" لخدمة تبادل الرسائل، مؤكدة أن كل شيء عاد إلى طبيعته. وذكرت الهيئة ومقرها العاصمة الفرنسية باريس، أن

+A -A
المصدر: أ ف ب

أعلنت الهيئة المصرفية الأوروبية، اليوم الثلاثاء، أن خوادم البريد الإلكتروني التابعة لها تعرضت لاختراق عالمي استهدف خوادم ”مايكروسوفت“ لخدمة تبادل الرسائل، مؤكدة أن كل شيء عاد إلى طبيعته.

وذكرت الهيئة، ومقرها العاصمة الفرنسية باريس، أن عملية القرصنة كانت ”محدودة“، وأن سرية أنظمتها وبياناتها ”لم تتأثر“، بحسب ما جاء في بيان بختام تحقيق معمق.

وأضاف البيان أنه ”بفضل التدابير الاحترازية المتخذة، نجحت الهيئة الأوروبية المصرفية في القضاء على التهديد، وبالتالي تم إعادة العمل بخدمة تبادل الرسائل“.

ومساء يوم أمس الأحد، أعلنت الهيئة أنها بين المتضررين من عملية القرصنة العالمية، التي استهدفت في الأيام الماضية خوادم ”مايكروسوفت“ لخدمة تبادل الرسائل.

والأسبوع الماضي، حذّرت ”مايكروسوفت“، من أن مجموعة قراصنة باسم ”هافنيوم“ يستغلون ثغرات أمنية في خوادمها لخدمة تبادل الرسائل لسرقة بيانات مستخدميها المحترفين.

وفي الولايات المتحدة، تعرضت آلاف الشركات والمدن والمؤسسات المحلية لعملية الاختراق المدعومة بحسب مايكروسوفت من السلطات الصينية.

وذكرت ”مايكروسوفت“، أن ”هافنيوم“، التي تتخذ من الصين مقرا لها، تنشط من خلال خوادم خاصة افتراضية مستأجرة في الولايات المتحدة.

وأضافت أن هذه المجموعة سبق أن استهدفت شركات في الولايات المتحدة، خصوصا في مجال الأبحاث حول الأمراض المعدية، ومؤسسات قانونية وجامعات وشركات دفاعية ومنظمات غير حكومية.

وكان توم برت نائب رئيس ”مايكروسوفت“ المُكلف بالأمن أعلن، الأسبوع الماضي، أن شركته نشرت تحديثات لتصحيح ثغرات، ودعت الزبائن إلى تطبيقها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك