أخبار

صحف عالمية: قلق من تداعيات هجمات الحوثيين على السعودية.. ورسالة ردع أمريكية إسرائيلية لإيران
تاريخ النشر: 08 مارس 2021 7:16 GMT
تاريخ التحديث: 08 مارس 2021 8:28 GMT

صحف عالمية: قلق من تداعيات هجمات الحوثيين على السعودية.. ورسالة ردع أمريكية إسرائيلية لإيران

حجزت الأحداث الساخنة التي استجدت على الساحة اليمنية والهجمات الأخيرة لميليشيات الحوثي على المناطق والأعيان المدنية والمنشآت النفطية في السعودية، مكاناً بارزاً

+A -A
المصدر: محمد ثروت - إرم نيوز

حجزت الأحداث الساخنة التي استجدت على الساحة اليمنية والهجمات الأخيرة لميليشيات الحوثي على المناطق والأعيان المدنية والمنشآت النفطية في السعودية، مكاناً بارزاً لها في التغطية الإخبارية للصحف العالمية.

وتناولت تغطيات الصحف كذلك نتائج زيارة بابا الفاتيكان، البابا فرانسيس، إلى العراق، إلى جانب استعراض القوة الأمريكية الإسرائيلية الموجه إلى إيران.

تأثير هجمات الحوثيين على سوق النفط

وقالت صحيفة ”فاينانشال تايمز“ البريطانية إن أسعار النفط ارتفعت إلى أكثر من 70 دولارا للبرميل، بعد الهجمات التي شنّها الحوثيون على منشآت نفطية في السعودية.

وأضافت، في تقرير لها: ”قفزت أسعار النفط إلى أكثر من 70 دولاراً للبرميل، وذلك للمرة الأولى منذ 14 شهراً، بعد إعلان السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، أن منشآت طاقة تابعة لها تعرضت لهجمات يوم الأحد، مستهدفة أمن واستقرار الإمدادات العالمية“.

2021-03-9b3ef18e-7a5f-4402-a5f2-b42bf60a51f3

وأشارت إلى ”هجوم بطائرة مسيرة من البحر على خزان نفطي في ”رأس تنورة“، أحد أكبر موانئ شحن النفط في العالم، وقع صباح يوم الأحد، وفي المساء سقطت شظايا صاروخ باليستي على مدينة الظهران السعودية، التي تضم مقار شركة النفط السعودية ”أرامكو“، وبالقرب من مقر إقامة الآلاف من العاملين وعائلاتهم“.

وتابعت: ”في الوقت الذي قالت فيه وزارة الطاقة السعودية إن الهجمات لم تؤد إلى أي خسائر في الأرواح أو المنشآت، وتأكيد مصدر مطلع عدم وجود أي تأثير لتلك الهجمات على إنتاج النفط، فإن تلك الهجمات لا تزال تزعزع استقرار أسواق النفط، التي استعادت عافيتها بقوة خلال الشهور الأخيرة“.

وبينت أن ”الحوثيين أعلنوا مسؤوليتهم عن الهجمات، وقالوا إنهم يركزون أيضا على أهداف عسكرية في مدن الدمام وعسير وجازان بالسعودية“.

ونقلت الصحيفة عن ”أمريتا سين“، من Energy Aspects، وهي مؤسسة الأبحاث البارزة المتخصصة في شؤون الطاقة، قولها إنه ”في الوقت الذي تم فيه تجنّب حدوث ضربة مباشرة على إمدادات النفط، فإن تجار النفط سيتعاملون بجدية شديدة مع التهديد الموجه للسوق“.

وبينت أن ”الحوثيين صعدوا هجماتهم على المملكة العربية السعودية، من خلال الهجمات الجوية والقوارب المفخخة، والألغام في البحر الأحمر، ما كشف المخاطر التي يمكن أن تتعرض لها البنية التحتية النفطية في المملكة، رغم براعة السعودية في الإنتاج وسيطرتها على سوق النفط“.

2021-03-106436307-1583921374386gettyimages-1175389258

من جانبه، قال ”بن فارين برايس“، المدير في شركة البحث Enverus: ”تتصاعد وتيرة تلك الهجمات، حتى وإن كان تأثيرها على البنية التحتية للطاقة يبدو محدوداً، فإن إمكانية التسبب في أضرار كبيرة لا تزال قائمة، ما سيؤدي إلى تعزيز المخاطر بالنسبة للنفط“.

تعزيز فرص التعايش في المنطقة

بدورها، قالت صحيفة ”جيروزاليم بوست“ الإسرائيلية إن زيارة البابا فرانسيس إلى الشرق الأوسط كشفت دافع التعايش الممكن في المنطقة.

وأضافت: ”خلال زيارته إلى العراق، بعث البابا فرانسيس برسالة إلى الرئيس الإسرائيلي ”رؤوفين ريفلين“، بقوله إنه بدخول المجال الجوي الإسرائيلي في رحلته للعراق، فإنه بعث بأطيب أمانيه إلى الرئيس والشعب الإسرائيلي، داعيا الله أن يبارك الجميع بنعمتي الوئام والسلام“.

2021-03-image-11

وأشارت إلى أن ”الرسالة الموجهة إلى إسرائيل، والمواكبة للزيارة التاريخية إلى العراق، تجلب الأمل إلى المنطقة. وهي جزء من عملية أكبر تتشكل الآن، حيث تشهد العديد من الدول ميلاد التعايش، الذي شكّلته اتفاقيات السلام، مثل اتفاقيات أبراهام“.

وتابعت: ”هذه ليست مصادفة، ولكنه شعور حقيقي في العديد من دول المنطقة، بأن عقود الإرهاب والتطرف يجب ألا يكون لها وجود الآن في مجتمعاتنا“.

وأضافت: ”هناك تعطش لعهد جديد، ويمكن أن يُرى ذلك بشكل خاص في الترحيب الذي لقيه البابا في العراق. لم يمر وقت طويل على استهداف الكنائس من جانب المتطرفين في العراق، ومن ضمنها كنائس صلّى فيها البابا“.

ورأت الصحيفة أن زيارة البابا إلى العراق رمزية ومهمة على العديد من المستويات. حيث لم تتضمن فقط لقاءات مع زعماء الأديان، ولكنها تضمنت أيضاً زيارات إلى مناطق مهمة، مثل مدينة ”أور“ التاريخية، التي شهدت ميلاد النبي إبراهيم، وتضمنت أيضا زيارة إقليم كردستان ومدينة الموصل، حيث ترحّب كردستان باليهود، وتمثل مركزاً للتعايش في المنطقة.

2021-03-06pope-iraq-1-mobileMasterAt3x

وزادت أن ”اللقاء بين البابا فرانسيس والمرجع الشيعي العراقي البارز آية الله علي السيستاني يحمل أيضاً أهمية رمزية. فمنذ فترة طويلة هيمن التطرف الطائفي على العلاقات بين الأديان. ومع ذلك فإن السيستاني يمثل صوت المنطق في صعود العديد من الميليشيات الشيعية في العراق“.

رسالة ردع أمريكية إسرائيلية لإيران

من جهتها، قالت صحيفة ”تايمز أوف إسرائيل“ إن طائرات إسرائيلية من طراز (إف 15) رافقت قاذفتين أمريكيتين من طراز (بي 52)، في المجال الجوي الإسرائيلي يوم الأحد، في استعراض جديد للقوة من جانب الولايات المتحدة ضد إيران، وهذه المرة إلى جانب عنصر إسرائيلي، في ظل التوترات المتصاعدة في المنطقة.

2021-03-B52.climbout.arp_

وشهدت الأسابيع الأخيرة  العديد من الهجمات على قواعد عسكرية أمريكية في العراق من جانب ميليشيات موالية لإيران، ومن بينها هجوم تسبب الأسبوع الماضي في وفاة متعاقد أمريكي“.

كما تعرضت سفينة مملوكة لإسرائيل لهجوم في خليج عمان، حيث ألقت تل أبيب باللوم على طهران، في الوقت الذي ردّت فيه الولايات المتحدة بغارة على ميليشيات مدعومة من إيران في سوريا.

وأوضحت الصحيفة أن ”التحليق الذي قامت به القاذفات الأمريكية من طراز (بي 52) يمثل سابع مناورة من نوعها على الأقل تتم خلال الشهور الستة الماضية، ومع ذلك فإن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تصوير الطائرات الإسرائيلية المقاتلة وهي ترافق القاذفات الأمريكية“.

وأشارت إلى أن كل طائرة من القاذفتين الأمريكيتين من طراز ”بي 52“ رافقتها 4 طائرات إسرائيلية من طراز ”إف 15“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك